fxstreet

توقعات أسعار الذهب: قد يواجه زوج الذهب/الدولار XAU/USD مقاومة شديدة عند منطقة 1730 دولار على خلفية تجدد الارتفاع

ارتدت أسعار الذهب بقوة بعد أن سجلت الانخفاض الأسبوعي الخامس على التوالي.
يمدد الدولار الأمريكي التراجع على خلفية تخفيف رهانات التشديد القوية من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed وتدفقات الرغبة في المخاطرة.
يتطلع زوج الذهب/الدولار XAU/USD إلى تسجيل ارتداد فني وسط فترة تعتيم البنك الاحتياطي الفيدرالي والأجندة البسيطة.

 

بعد أن وجد طلبات جديدة أقل بقليل من حاجز منطقة 1700 دولار خلال يومي التداول الماضيين، تتطلع أسعار الذهب إلى تمديد الارتداد من أدنى المستويات خلال 11 شهر عند منطقة 1698 دولار، حيث يُفسح الدببة الطريق أمام الثيران في بداية أسبوع جديد.

دافع المعدن اللامع عن حاجز منطقة 1700 دولار خلال التداولات المبكرة وشهد منذ ذلك الحين مكاسب معتدلة، مع عودة التركيز على الحاجز النفسي لمنطقة 1750 دولار. يمكن النظر إلى الارتداد الأخير على أنه ارتداد فني بعد تسجيل خمسة أسابيع متتالية من التراجع.

 

تراجع الدولار الأمريكي ينقذ أسعار الذهب

 

يوفر التراجع الممتد للدولار الأمريكي الزخم الذي تشتد الحاجة إليه لمشتري الذهب. يواصل مؤشر الدولار الأمريكي DXY التصحيح الهابط من أعلى مستوياته خلال عقدين من الزمن عند منطقة 109.29 لليوم الثالث على التوالي هذا الاثنين، حيث يتداول حاليًا عند منطقة 107.79، منخفضاً بنسبة 0.25٪ خلال اليوم. الدولار الأضعف يجعل المعدن النفيس أرخص للمستثمرين الأجانب.

 

سيطرة تدفقات الرغبة في المخاطرة

 

لا تزال معنويات الرغبة في المخاطرة شائعة في بداية الأسبوع، مما يمدد مزاج يوم الجمعة المتفائل الذي شوهد خلال جلسة الولايات المتحدة. أدت بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية التي جاءت أقوى من المتوقع إلى عودة تدفقات الرغبة في المخاطرة إلى المشهد. يوم الإثنين، يبدو أن تعهد الصين بتكثيف النمو الاقتصادي يبشر بالخير لتدفقات المخاطرة، مما يلقي بثقله سلبًا على الدولار كملاذ آمن على حساب الذهب.

الاحتياطي الفيدرالي

عودة رفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في يوليو / تموز من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed إلى المشهد مرة أخرى

يبدو أن رفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في يوليو / تموز صفقة منتهية، وخاصة بعد أن تراجع صانعو السياسة الأكثر ميلاً نحو التشديد في البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed، جيمس بولارد ورافائيل بوستيك، عن توقعات رفع معدل الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس الأسبوع الماضي. زادت الأسواق من توقعاتها برفع معدل الفائدة بمقدار نقطة مئوية كاملة هذا الشهر بعد أن جاء التضخم في الولايات المتحدة أعلى من المتوقع يوم الأربعاء الماضي. يساعد تخفيف المخاوف من التشديد القوي للبنك الاحتياطي الفيدرالي Fed على تهدئة الأعصاب بشأن مخاطر الركود بينما تساعد في ارتداد المعدن الذهبي المقوم بالدولار الأمريكي.

 

مبيعات في احتياطيات الذهب من قبل البنك المركزي الأوكراني

 

باع البنك المركزي الأوكراني ما قيمته 12.4 مليار دولار من احتياطيات الذهب منذ بداية الغزو الروسي في 24 فبراير / شباط، كما ذكرت نائبة محافظ البنك المركزي الأوكراني كاترينا روزكوفا. “قالت روزكوفا إن الذهب لم يباع من أجل دعم عملة أوكرانيا الهريفنيا”، وفقاً لوكالة رويترز. فشلت هذه الأخبار في أن يكون لها أي تأثير على حركة أسعار المعدن حتى الآن.

 

فترة تعتيم البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed وأجندة بسيطة

 

أجندة الولايات المتحدة البسيطة جنبًا إلى جنب مع فترة تعتيم البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed تترك زوج الذهب/الدولار XAU/USD تحت رحمة معنويات السوق الأوسع وديناميكيات الدولار وكذلك عوائد السندات. سوف تستمر أيضاً توقعات رفع معدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في التأثير على حركة أسعار الذهب خلال الأيام المقبلة.

 

النظرة الفنية لأسعار الذهب

أكد المعدن الأصفر اختراق نموذج الوتد الهابط على الرسم البياني لفريم 4 ساعات يوم الجمعة الماضي بعد أن استعاد مقاومة خط الاتجاه الهابط عند منطقة 1703 دولار على أساس مقنع.

على هذه الخلفية، مدد الثيران سيطرتهم يوم الاثنين، حيث يتحدى المعدن النفيس الآن حاجز المتوسط ​​المتحرك البسيط 21 الهابط عند منطقة 1717 دولار.

القبول فوق هذه المنطقة الأخيرة أمر حاسم من أجل تمديد الارتداد نحو المتوسط ​​المتحرك البسيط 50 الهابط عند منطقة 1730 دولار. التحرك المستدام فوق هذه المنطقة الأخيرة سوف يفتح الباب أمام اختبار الحاجز النفسي لمنطقة 1750 دولار.

تحول مؤشر القوة النسبية RSI ليتحرك بشكل عرضي بعض الشيء ولكنه يحافظ على وضع الارتداد، مما يشير إلى أنه قد يكون هناك مجال أكبر لارتفاع أسعار الذهب.

على الجانب الآخر، قد يؤدي الرفض عند المتوسط المتحرك البسيط 21 إلى استدعاء البائعين، مما سوف يؤدي إلى استهداف إعادة اختبار مقاومة نموذج الوتد التي تحولت الآن على دعم عند منطقة 1694 دولار.

ومع ذلك، سوف يتحدى الدببة الالتزامات الصعودية عند أدنى المستويات خلال 11 شهر عند منطقة 1698 دولار قبل ذلك.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى