fxstreet

توقعات أسعار الذهب: لا يزال زوج الذهب/الدولار XAU/USD غير متأثر فيما دون منطقة 1750 دولار، في انتظار بيانات الوظائف غير الزراعية NFP في الولايات المتحدة

أسعار الذهب في حالة تماسك هبوطي بعد أن سجلت أدنى المستويات خلال تسعة أشهر.
تم إطلاق النار على رئيس الوزراء الياباني السابق آبي، مما أدى إلى تحفيز حالة نفور من المخاطرة وارتفاع الدولار الأمريكي.
يجب على ثيران زوج الذهب/الدولار XAU/USD التغلب على مستويات تصحيح 23.6٪ فيبوناتشي ولكن بيانات الوظائف غير الزراعية NFP تحمل المفتاح.

 

تتخلى أسعار الذهب عن مكاسب الارتداد المبكر، حيث يواجه الثيران رفضًا شديدًا أقل بقليل من حاجز منطقة 1750 دولار مرة أخرى. تحول سلبي غير متوقع في معنويات المخاطرة بسبب الأخبار التي أفادت بأن رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي أصيب برصاصة في صدره في خطاب حملته الانتخابية في نارا. تم نقله على الفور إلى المستشفى، ولكن تم الإفادة بأنه لم تكن تظهر عليه أي علامات حيوية. أدى الحادث المشؤوم إلى إعادة إحياء الطلب على الدولار الأمريكي كأصل ملاذ آمن، والذي أدى إلى الحد من الارتفاع المتجدد في المعدن الأصفر. عادت تدفقات النفور من المخاطرة، وذلك انعكاساً لتجدد الضعف في العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 وعوائد سندات الخزانة الأمريكية. تساعد عوائد السندات الأضعف على بقاء أسعار الذهب مستقرة.

على الرغم من الحركة الهابطة الأخيرة في المعدن اللامع، تظل الحركات مقيدة، حيث يمتنع المتداولون عن وضع أي رهانات اتجاهية قوية في الفترة التي تسبق إصدار الوظائف غير الزراعية NFP الهام في الولايات المتحدة. من المتوقع أن يضيف الاقتصاد الأمريكي 268 ألف وظيفة في يونيو / حزيران في مقابل +390 ألف في مايو / أيار. في الوقت نفسه، من المتوقع أن يظل معدل البطالة الأمريكية مستقراً عند 3.6٪ في الشهر المذكور. قد يؤدي التباطؤ في خلق الوظائف في الولايات المتحدة جنبًا إلى جنب مع نمو الأجور إلى عدم تشجيع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed على المضي في موجة تشديد قوية شاملة. في مثل هذه الحالة، يمكن أن تجتذب أسعار الذهب المقومة بالدولار الأمريكي طلبات جديدة في رد فعل فوري على إصدار البيانات. على الرغم من ذلك فإن سوق عمل أكثر تشديداً قد تبرر موقف البنك المركزي الأمريكي بشأن رفع معدلات الفائدة بشكل أكبر وسريع، إلا إنها تعيد إحياء مخاوف الركود. من المرجح أن يظل الدولار الأمريكي في وضع يربح فيه الجميع، بغض النظر عن نتيجة بيانات الوظائف غير الزراعية NFP. سلسلة من خطابات مسؤولي البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed سوف يكون لها أيضًا تأثير كبير على تقييمات الدولار، مما يؤثر في نهاية المطاف على أسعار الذهب.

يوم الخميس، أوقف زوج الذهب/الدولار XAU/USD عمليات البيع بشكل مؤقت، حيث تماسك الدولار بالقرب من أعلى مستوياته خلال 20 عام في مقابل نظرائه الرئيسيين وسط تحسن في مزاج السوق. أعاد المستثمرون تقييم مخاطر الركود في أعقاب صدور محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC الذي يميل نحو التشديد. ساعدت حالة عدم اليقين السياسي الناجمة عن استقالة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون المعدن النفيس على العثور على حد أدنى. ومع ذلك، أدى الارتفاع المريح في أسواق الأسهم العالمية والارتداد في عوائد السندات الأمريكية إلى الحد من محاولات الارتداد في المعدن. التعليقات التي تميل نحو التشديد من المحافظ في البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed كريستوفر والر (مصوت، من الصقور)، والتي دعمت رفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في يونيو / حزيران، ردعت أيضًا ثيران الذهب.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

كما نلاحظ على الرسم البياني اليومي، لا يزال الارتداد في أسعار الذهب محدوداً فيما دون منطقة 1751 دولار، والتي تمثل مستويات تصحيح فيبوناتشي 23.6٪ لعمليات البيع هذا الأسبوع من منطقة 1815 دولار.

الإغلاق اليومي فوق هذه المنطقة الأخيرة مطلوب من أجل بدء أي ارتداد ملموس من أدنى المستويات خلال عدة أشهر عند منطقة 1732 دولار. بالإضافة إلى ذلك، فإن مستويات تصحيح فيبوناتشي 38.2٪ عند منطقة 1763 دولار سوف تتحدى الالتزامات الهبوطية.

سوف تكون المقاومة القوية عند منطقة 1770 دولار هي المحطة التالية لثيران الذهب XAU. هذه المنطقة تمثل منطقة التقاء الحاجز النفسي ومستويات تصحيح 50٪ فيبوناتشي من نفس الانخفاض.

مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم مستقر ضمن مناطق تشبع بيعي.

بالنسبة للاتجاه الهابط، سوف يظهر الدعم الأولي عند منطقة 1732 دولار، والتي فيما دونها سوف يتم استهداف مستهدف القناة السعرية الصاعدة عند منطقة 1722 دولار. الحركة المستدامة فيما دون هذه المنطقة الأخير سوف تستهدف حاجز منطقة 1700 دولار.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى