fxstreet

توقعات أسعار الذهب: محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed قد يفتح الباب نحو منطقة 1722 دولار في زوج الذهب/الدولار XAU/USD

تحاول أسعار الذهب تسجيل ارتداد يوم الأربعاء ولكنها لم تخرج من دائرة الخطر حتى الآن.
سوف يستعيد الدولار الملك السيطرة إذا دعم محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed موقف التشديد القوي.
يتطلع زوج الذهب/الدولار XAU/USD إلى منطقة 1722 دولار – مستهدف القناة السعرية الهابطة على خلفية مكاسب الدولار وويلات الركود.

 

راهنت الأسواق بفرص بنحو 70٪ لحدوث ركود عالمي، ما أدى إلى خراب في الأسواق المالية. التضخم الهائل وارتفاع تكاليف الطاقة والتشديد القوي من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed حفز ضمنيًا المخاوف المحيطة بالتباطؤ الاقتصادي في جميع أنحاء العالم. ظهر نهج “بيع كل شيء” بعد ذلك وحصل الدولار الأمريكي على طلب هائل كأصل ملاذ آمن. تفاقمت مخاوف الركود، حيث بدت أوروبا على شفا أسوأ أزمة غاز منذ عقود وسط حرب ممتدة بين روسيا وأوكرانيا.

 

وسط شراء الدولار بلا هوادة، فقدت أسعار الذهب أكثر من 2٪ يوم الثلاثاء، مسجلة أدنى المستويات خلال سبعة أشهر عند منطقة 1764 دولار بعد تكثيف عمليات البيع على خلفية كسر قوي إلى ما دون حاجز منطقة 1800 دولار. علامات بلوغ التضخم ذروته في الولايات المتحدة، في مواجهة ضعف مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي PCE الأساسية ومكون أسعار التصنيع المدفوع من ISM في الولايات المتحدة، قلص أيضًا من جاذبية الذهب كأداة تحوط من التضخم. فشل الارتداد الأخير في مؤشرات وول ستريت والتراجع الناتج في الدولار في تحفيز ثيران زوج الذهب/الدولار XAU/USD على الرغم من أن عوائد سندات الخزانة الأمريكية قد تراجعت على مختلف الآجال. تراجعت عوائد السندات القياسية لأجل 10 سنوات إلى مستويات نهاية مايو / أيار حول منطقة 2.78٪، منخفضة بنحو 20 نقطة أساس خلال اليوم.

 

أسعار الذهب تلعق جراحها بعد عمليات البيع العنيفة، حيث تحوم بالقرب من أدنى مستوياتها خلال عدة أشهر، مع انخفاض إضافي وشيك، حيث أن مخاطر الركود موجودة لتبقى. من المرجح أن يستعيد الدولار الأمريكي زخمه الصعودي، حيث أن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC لشهر يونيو / حزيران سوف يدعم موقف البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed للتحرك “سريعاً” من أجل السيطرة على التضخم. إذا عزز محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed التوقعات برفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في يوليو / تموز مع ترك الباب مفتوحًا لرفع بمقدار 50 نقطة أساس في سبتمبر / أيلول، فسوف يؤدي ذلك إلى تحفيز موجة أخرى من النفور من المخاطرة ، مما يعزز الطلب على الدولار الأمريكي كملاذ آمن. أدت الرهانات على تشديد قوي من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed إلى تصاعد المخاوف من حدوث تباطؤ وشيك في الاقتصاد. قبل ذلك، سوف يوفر مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات في الولايات المتحدة من ISM أيضًا بعض المحفزات على التداول. بوجه عام، الدولار الملك مستعد للبقاء في وضع مربح للجانبين في الفترة التي تسبق حدث البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

على الرسم البياني اليومي، فإن أسعار الذهب في مسارها لاختبار مستهدف القناة السعرية الصاعدة المُقاس عند منطقة 1722 دولار بعد أن واجهت الرفض عدة مرات بالقرب من دعم القناة السعرية المكسور الذي تحول إلى مقاومة حول منطقة 1815 دولار. الكسر المستدام لحاجز منطقة 1800 دولار ثم منطقة الطلب 1785 دولار حافظ على امتلاك البائعين لمراكز رابحة.

عودة عمليات البيع فيما دون منطقة الدعم الرئيسية 1750 دولار سوف يدفع الدببة لكسر حاجز منطقة 1722 دولار المذكور أعلاه.

أكد زوج الذهب/الدولار XAU/USD الكسر الهبوطي للقناة السعرية يوم الخميس الماضي بينما لا يزال التقاطع المميت قائماً أيضًا، مما يوفر ضربة مزدوجة لمتداولي الذهب.

يستقر مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم أعلى بقليل من مناطق التشبع البيعي، مما يُفسح مجالًا لتسجيل مزيد من الانخفاض.

أي ارتداد ملموس سوف يحتاج إلى القبول فوق منطقة الدعم التي تحولت إلى مقاومة عند منطقة 1785 دولار. الارتفاع الإضافي سوف يضع حاجز منطقة 1800 دولار تحت الاختبار.

الإغلاق اليومي فوق دعم القناة السعرية الذي تحول الآن إلى مقاومة عند منطقة 1817 دولار أمر حاسم من أجل الحفاظ على الارتفاع المتجدد في المعدن اللامع.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى