fxstreet

توقعات أسعار الذهب: مخاطر هبوطية قائمة على زوج الذهب/الدولار XAU/USD نحو منطقة 1677 دولار، بيانات الوظائف غير الزراعية NFP تحمل المفتاح

تشهد أسعار الذهب تصحيح وجيز قبل استئناف الاتجاه الهابط التالي.
ارتفاع عوائد سندات الخزانة والدولار الأمريكي يأخذ قسطًا من الراحة، في انتظار بيانات الوظائف غير الزراعية NFP الرئيسية في الولايات المتحدة.
تشير الإعدادات الفنية اليومية في زوج الذهب/الدولار XAU/USD إلى مزيد من الألم في المستقبل، حيث تتعرض منطقة 1677 دولار للخطر.

 

تتطلع أسعار الذهب إلى تمديد الارتداد من أدنى المستويات خلال ستة أسابيع عند منطقة 1689 دولار يوم الجمعة، حيث يأخذ ثيران الدولار الأمريكي استراحة بعد ارتفاع حاد شهدناه في اليوم السابق. يلجأ المستثمرون إلى تعديل المراكز قبل صدور بيانات الوظائف غير الزراعية NFP الهامة في الولايات المتحدة، والتي قد تعزز رفع البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed لمعدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس لشهر سبتمبر / أيلول. تتوقع الأسواق حاليًا فرصة بنسبة 74٪ لرفع معدلات الفائدة بشكل كبير في وقت لاحق من هذا الشهر.

يستمر الدولار في الاستفادة من توقعات رفع معدل الفائدة بشكل قوي من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed التي أدت إلى ارتفاع عوائد سندات الخزانة وتدفقات النفور من المخاطرة المستمرة خلال هذا الأسبوع حتى الآن. لا تزال حالة النفور من المخاطرة هي الدافع الرئيسي، حيث تخشى الأسواق ارتفاع تكاليف الاقتراض لفترة أطول، في سيناريو من المرجح أن يعاني فيه النمو العالمي، وخاصة في ضوء عمليات الإغلاق الجديدة بسبب فيروس كورونا في الصين. أعلنت مدينة تشنجدو الصينية يوم الخميس إغلاقًا على مستوى المدينة، مما أدى إلى تقييد 21 مليون ساكن في منازلهم مع مضاعفة البلاد لسياسة الوصول إلى صفر حالات لفيروس كورونا المستجد. مما يزيد من حدة بيئة النفور من المخاطرة في السوق، من المتوقع أن يقوم البنك المركزي الأوروبي ECB أيضًا برفع معدلات الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس الأسبوع المقبل، مع وجود احتمالات بذلك تقترب من 80٪.

في الوقت الحالي، يأخذ دببة الذهب استراحة مؤقتة، مما يسمح بتصحيح وجيز في المعدن قبل التفكير في الحركة التالية. يتوقف مصير الذهب الآن على إصدار الوظائف الأمريكية القادم، والذي من المتوقع أن يشهد إضافة 300 ألف وظيفة إلى الاقتصاد في أغسطس / آب بالمقارنة مع 528 ألف تم الإبلاغ عنها سابقًا. بالطريقة التي يظهر فيها وضع الأسواق، يبدو أن مفاجأة سلبية كبيرة فقط هي التي سوف تُثني البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed عن بذل كل الجهود لرفع معدلات الفائدة بشكل كبير من أجل ترويض التضخم. ومع ذلك، من المرجح أن يظل الدولار في وضع مربح للجانبين بغض النظر عن نتائج الوظائف في الولايات المتحدة.

 

النظرة الفنية لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

لا تزال التوقعات الفنية قصيرة الأجل للذهب هبوطية، حيث يتطلع البائعون إلى أدنى مستويات عام 2022 عند منطقة 1681 دولار.

في حالة تسارع الانخفاض، فإن اختبار أدنى مستويات عام 2021 عند منطقة 1677 دولار سوف يصبح أمر لا مفر منه. مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم لا يزال صامدًا أعلى بقليل من مناطق التشبع البيعي، مما يشير إلى مزيد من الألم في المستقبل.

بالإضافة إلى ذلك، فإن المتوسط ​​المتحرك 21 يوم مستعد لكسر المتوسط ​​المتحرك 50 يوم نحو الاتجاه الهابط، والذي إذا تم تأكيده على أساس الإغلاق اليومي فسوف يمثل تقاطع هبوطي. سوف يضيف التقاطع الهبوطي مصداقية إلى سلسلة الخسائر الجارية في المعدن.

على الجانب الآخر، سوف يواجه الثيران مقاومة أولية عند أعلى مستويات اليوم السابق عند منطقة 1711 دولار، والتي فيما فوقها يمكن أن يظهر حاجز منطقة 1720 دولار في المشهد.

قد يتحدى قاع 22 يوليو / تموز عند منطقة 1728 دولار الالتزامات الهبوطية في طريق الارتداد.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى