fxstreet

توقعات أسعار الذهب: هل سوف تؤدي بيانات التوظيف الأمريكية في القطاع الخاص ADP إلى تعميق الألم لثيران زوج الذهب/الدولار XAU/USD؟

لا تزال أسعار الذهب تحت الضغط بالقرب من أدنى المستويات الشهرية وسط عوائد سندات الخزانة الأمريكية الأقوى.
لا يزال الدولار الأمريكي في حالة تراجع وسط مزاج متباين في السوق، قبل صدور بيانات هامة.
يظهر المسار الأقل مقاومة في زوج الذهب/الدولار XAU/USD نحو الاتجاه الهابط، مع التركيز على منطقة 1712 دولار ومنطقة 1700 دولار.

 

تتماسك أسعار الذهب على الخسائر بالقرب من أدنى المستويات الشهرية عند منطقة 1720 دولار، وهو ما يمثل تكرار لحركة الأسعار المماثلة التي شوهدت في التداولات الآسيوية يوم الثلاثاء. على الرغم من الضعف واسع النطاق في الدولار الأمريكي، لا يزال المعدن اللامع في موقف دفاعي، حيث تتمسك عوائد سندات الخزانة بالارتفاع السابق وسط تزايد رهانات رفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في سبتمبر / أيلول. تراهن الأسواق على احتمالية بنسبة 70٪ لرفع ضخم في معدل الفائدة من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الشهر المقبل، وفقًا للتحديث الأخير لأداة FedWatch الخاصة بمجموعة CME. ساعدت أيضاً ثقة المستهلك القوية وبيانات فرص العمل JOLTS التي صدرت يوم الثلاثاء في الولايات المتحدة على تكثيف رهانات التشديد القوي من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed. لا تزال التوقعات بارتفاع تكاليف الاقتراض تلقي بثقلها على الأسهم العالمية، وعلى الرغم من ذلك ترتفع العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأمريكي بنسبة 0.40٪ حتى الآن، مما يمارس ضغطًا هبوطيًا على الدولار.

لا يزال المعدن الأصفر الذي لا يقدم عوائد مضغوطاً أيضاً من الآمال في أن يقوم البنك المركزي الأوروبي ECB برفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في وقت مبكر من الأسبوع المقبل، حيث تكافح منطقة اليورو معدل تضخم قياسي مرتفع. ألمانيا، القوة الاقتصادية في أوروبا، شهدت تسارع معدل التضخم إلى أعلى المستويات خلال 40 عام عند 8.8٪ في العام المنتهي في أغسطس / آب، مما عزز التوقعات بحدوث ارتفاع آخر في معدلات التضخم إلى أعلى المستويات على الإطلاق في القارة العجوز. سوف تصدر بيانات التضخم في منطقة اليورو (مؤشر أسعار المستهلك المنسق HICP) الساعة 09:00 بتوقيت جرينتش في وقت لاحق من هذا الأربعاء، حيث يتوقع الاقتصاديون قراءة عند 9.0٪ على أساس سنوي. قد يتعرض الذهب لضغوط بيع متجددة إذا عززت أرقام التضخم دعوات رفع معدل الفائدة من جانب البنك المركزي الأوروبي ECB في سبتمبر / أيلول بمقدار 75 نقطة أساس. يواصل كبار صانعي السياسة في البنك المركزي الأوروبي ECB دعم وجهة النظر القائلة بأن التشديد القوي يجب أن يؤخذ في الاعتبار من أجل السيطرة على التضخم الهائج، حتى لو كان ذلك على حساب الاقتصاد.

في الوقت نفسه، في الأجندة الأمريكية، سوف يتم نشر تقرير التغير في التوظيف ADP الهام بعد استراحة لمدة شهرين، مما قد يحفز الحركة الصاعدة التالية في الدولار. لا يمكن استبعاد مفاجأة صعودية في أرقام ADP، بالنظر إلى التقديرات المنخفضة عند +200 ألف في أغسطس / آب. لا يزال اتجاه أسعار الذهب التالي نحو الاتجاه الهابط على خلفية ارتفاع معدلات الفائدة والبيانات الأمريكية المتفائلة.

 

النظرة الفنية لأسعار الذهب: الرسم البياني اليومي

لا يبدو أن شيئًا قد تغير من الناحية الفنية بالنسبة لأسعار الذهب، حيث لا تزال معرضة لمخاطر هبوطية إضافية بعد تأكيد تسجيل كسر هبوطي لدعم خط الاتجاه الصاعد، الذي تحول الآن إلى مقاومة عند منطقة 1743 دولار.

يستمر مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 يوم في الإشارة نحو الاتجاه الهابط نحو مناطق التشبع البيعي بينما يتحرك فيما دون خط المنتصف. يحتاج البائعون إلى تحرك مستدام فيما دون أدنى المستويات الشهرية عند منطقة 1720 دولار في طريقهم نحو أدنى مستويات 27 يوليو / تموز عند منطقة 1712 دولار. يتم رؤية المستهدف الهام التالي في الاتجاه الهابط عند منطقة 1700 دولار.

في الاتجاه المعاكس، سوف تواجه أي محاولات ارتداد مقاومة أولية عند حاجز منطقة 1730 دولار. يجب أن يجد الثيران موطئ قدم راسخ فوق دعم خط الاتجاه الصاعد الذي تحول إلى مقاومة عند منطقة 1743 دولار.

سوف يكون الحاجز النفسي لمنطقة 1750 دولار هو التالي على رادارات المشترين، مما يفتح الباب أمام اختبار أعلى مستويات يوم الجمعة عند منطقة 1759 دولار، حيث يظهر المتوسط ​​المتحرك 50 يومي الهابط.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى