fxstreet

توقعات أسعار الذهب: هل سوف يحافظ زوج الذهب/الدولار XAU/USD على الارتداد فوق منطقة 1700 دولار؟

أوقفت أسعار الذهب ارتدادها الرائع من أدنى المستويات السنوية.
أثارت البيانات الأمريكية الضعيفة وتشديد البنك المركزي الأوروبي ECB مخاوف الركود.
التركيز ينصب على عوائد السندات وتدفقات نهاية الأسبوع، ويحتاج زوج الذهب/الدولار XAU/USD للدفاع عن منطقة 1707 دولار.

 

تتداول أسعار الذهب فوق منطقة 1700 دولار يوم الجمعة، حيث يأخذ الثيران استراحة بعد تحول رائع شهده المعدن من أدنى مستوياته خلال 16 شهر عند منطقة 1681 دولار. وجد مؤشر الدولار الأمريكي DXY دعم مرة أخرى بالقرب من منطقة 106.40، مما يجعل من الصعب على المعدن اللامع الحفاظ على وضع الارتداد. مع الارتداد السابق، فإن المعدن النفيس في طريقه لتسجيل مكاسبه الأسبوعية الأولى خلال ستة أسابيع. يقوم المستثمرون بتقييم تداعيات نتائج البنك المركزي الأوروبي ECB الأكثر تشديدًا وتقرير الأرباح الفصلية المشجع، ولكن هناك تهديد من المخاوف بشأن الركود العالمي الوشيك قبل صدور مؤشرات مديري المشتريات PMIs الأولية لقطاعي التصنيع والخدمات في منطقة اليورو والمملكة المتحدة والولايات المتحدة من ستاندرد آند بورز العالمية يوم الجمعة.

على الرغم من عودة تدفقات الغاز الروسي إلى أوروبا عبر خط أنابيب نورد ستريم 1، لا تزال ألمانيا ومنطقة اليورو على شفا الانكماش في نشاطهما التجاري. إذا جاءت الأرقام مخيبة للآمال، فقد نشهد جولة جديدة من النفور من المخاطرة على مستوى العالم، مع عودة تدفقات الملاذ الآمن في الدولار الأمريكي والسندات الحكومية. وبالتالي، قد يتعثر ارتداد أسعار الذهب، ولكن تدفقات نهاية الأسبوع سوف يكون لها أيضًا دور محوري تلعبه. بالإضافة إلى ذلك، سوف يُعيد المستثمرون تعديل مراكزهم قبل الإغلاق الأسبوعي وقبل قرار معدل الفائدة يوم الأربعاء القادم.

الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

كان الارتداد القوي في المعدن اللامع يوم الخميس مدفوعًا بشكل أساسي من إحياء مخاوف النمو العالمي بعد أن قام البنك المركزي الأوروبي ECB برفع معدل الفائدة بشكل أكبر من المتوقع بمقدار 50 نقطة أساس من أجل مكافحة التضخم المرتفع. بالإضافة إلى ذلك، فإن البيانات الضعيفة لمطالبات البطالة الأمريكية ومؤشر فيلادلفيا التصنيعي الفيدرالي أضافت إلى مخاوف التباطؤ الاقتصادي، مما يعزز جاذبية المعدن كملاذ آمن تقليدي. ارتفع عدد الأمريكيين المسجلين للحصول على إعانات البطالة للأسبوع الثالث على التوالي الأسبوع الماضي. في الوقت نفسه، تقلص مؤشر إنتاج المصانع لشهر يوليو / تموز الصادر عن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في فيلادلفيا للشهر الثاني على التوالي، حيث انخفض المؤشر إلى -12.3. تصاعدت المخاطر على النمو العالمي، حيث يستعد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed لرفع معدلات الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس عندما يجتمع الأسبوع المقبل لاتخاذ قرار بشأن سياسته النقدية. انعكس ذلك على الارتفاع في سندات الولايات المتحدة، حيث انخفضت عوائد سندات الخزانة بشكل حاد على الآجال المختلفة. انخفضت عوائد السندات الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات مرة أخرى إلى ما دون مستويات 3٪ الرئيسية.

 

الرسم البياني لأسعار الذهب: فريم 4 ساعات

بعد رصد انهيار نموذج المثلث المتماثل على الرسم البياني لفريم 4 ساعات يوم الأربعاء، مددت أسعار الذهب الانخفاض ووصلت إلى مستهدف النمط المُقاس عند منطقة 1781 دولار.

كما هو موضح هنا، حقق المعدن عودة قوية، وذلك بمساعدة حالة التشبع البيعي على مؤشر القوة النسبية RSI.

يحتاج زوج الذهب/الدولار XAU/USD للدفاع عن المقاومة السابقة التي أصبحت دعم الآن عند مستويات المتوسط ​​المتحرك البسيط 50 عند منطقة 1714 دولار حتى يظل الارتفاع قائماً.

يتحول مؤشر القوة النسبية RSI الآن نحو الانخفاض ولكنه يصمد فوق خط المنتصف، مما يبقي الثيران متفائلين. يظهر خط الدفاع الأخير للمشترين عند المتوسط المتحرك 21 عند منطقة 1707 دولار.

سوف يؤدي كسر هذه المنطقة الأخيرة إلى إعادة فتح الباب أمام الانخفاض نحو منطقة 1700 دولار وأدنى المستويات خلال عدة أشهر عند منطقة 1681 دولار.

على الجانب الآخر، سوف تؤدي الحركة المستدامة فوق أعلى مستويات اليوم السابق عند منطقة 1720 دولار إلى إحياء زخم الارتداد. سوف يستهدف ثيران الذهب بعد ذلك أعلى مستويات 18 يوليو / تموز عند منطقة 1824 دولار.

سوف يتم اختبار حاجز منطقة 1830 دولار في حالة اكتساب الارتفاع للزخم.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى