fxstreet

توقعات أسعار زوج الذهب/الدولار XAU/USD: الدببة محتفظون بالسيطرة بالقرب من القاع السنوي – راصد مناطق الالتقاء

  • أدت مجموعة من العوامل إلى دفع الذهب إلى ما دون 1800 دولار أمريكي، ليقترب مرة أخرى من أدنى مستوياته منذ بداية العام يوم الجمعة.
  • مارست الرهانات على رفع قوي لمعدل الفائدة لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي وقوة الدولار الأمريكي واسعة النطاق ضغوطًا هبوطية شديدة.
  • لم تفعل مخاوف الركود الكثير لإقناع الثيران أو تقديم أي دعم لسلعة الملاذ الآمن.

استمرت احتمالات التشديد الأقوى لسياسات البنوك المركزية الرئيسية في الحد من التضخم المتصاعد في التأثير على الذهب الذي لا يدر عائدًا. بصرف النظر عن ذلك، كان يُنظر إلى الحالة الصعودية الأساسية حول الدولار الأمريكي على أنها عامل آخر يؤثر بشدة على السلعة المقومة بالدولار. اخترقت الأسعار الفورية المستوى النفسي 1800 دولار وتراجعت مرة أخرى بالقرب من أدنى مستوى منذ بداية العام خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة. وفي الوقت نفسه، فإن المخاوف المتزايدة بشأن الركود العالمي المحتمل لم تفعل الكثير لإقناع المتداولين المراهنين على الارتفاع أو تقديم أي دعم إلى الملاذ الآمن – زوج الذهب/الدولار XAU/USD. وهذا بدوره يشير إلى أن المسار الأقل مقاومة للمعدن الثمين هو الاتجاه الهبوطي.

 

سعر الذهب: المستويات الرئيسية التي يجب مراقبتها

يُظهر راصد مناطق الالتقاء الفني أن سعر الذهب قد يجد دعمًا مناسبًا بالقرب من أدنى مستوى منذ بداية العام قرب منطقة 1780 دولار. تتزامن المنطقة المذكورة مع منطقة الدعم المحورية الأولى على فريم شهر، وتتبعها منطقة الدعم المحورية الثالثة على الفريم اليومي. يعتبر الاختراق الحاسم دون المنطقة الأخيرة بمثابة حافز جديد للمتداولين المراهنين على الانخفاض ويمهد الطريق لتمديد المسار الهبوطي المستمر.

على الجانب الآخر، يبدو أن المنطقة 1790 دولار – تقارب منطقة الدعم المحورية الثانية على الفريم اليومي والحد الأدنى لنطاق بولينجر على فريم ساعة والمتوسط المتحرك البسيط – تعمل الآن كمقاومة فورية. قد تؤدي القوة المستمرة بعد ذلك إلى انتعاش في تغطية مراكز البيع على المكشوف ورفع سعر الذهب مرة أخرى نحو منطقة 1798 – 1800 دولار. تتكون العقبة المذكورة من منطقة الدعم المحورية الثانية الأسبوعي ومنطقة الدعم المحورية الأولى على الفريم اليومي والمتوسط المتحرك البسيط لـ 5 فترات على فريم 4 ساعات.


حول راصد مناطق الالتقاء الفنية

يعتبر مؤشر راصد مناطق الالتقاء الفنية TCD أداة للتحديد والإشارة إلى مستويات الأسعار التي يوجد عندها ازدحام في المؤشرات، المتوسطات المتحركة، مستويات فيبوناتشي، النقاط المحورية وما إلى ذلك. إذا كنت متداولاً قصير الأجل، فسوف تجد نقاط دخول لاستراتيجيات الاتجاه المعاكس واقتناص بضع نقاط في كل مرة. إذا كنت متداول على المدى المتوسط ​​والطويل، فسوف تسمح لك هذه الأداة مسبقاً بمعرفة مستويات الأسعار التي يمكن أن تقف عندها حركتك في الاتجاه متوسط ​​/ طويل الأجل والاستراحة، وأين يمكنك الخروج من المراكز أو مكان زيادة حجم المراكز.
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى