Tradersup.com

توقعات زوج الدولار الامريكى مقابل الفرنك السويسرى USD/CHF وسط أنباء عن أستقالة محافظ المركزى السويسرى

توقعات زوج الدولار الامريكى مقابل الفرنك السويسرى USD/CHF وسط أنباء عن أستقالة محافظ المركزى السويسرى

مارس 1, 2024
أخبار الدولار الأمريكي والفرنك السويسري USD/CHF

لليوم الثانى على التوالى يتحرك سعر زوج العملات الدولار الامريكى مقابل الفرنك السويسرى USD/CHF وسط زخم صعودى بمكاسب أمتدت الى مستوى المقاومة 0.8870 الاعلى لزوج العملات منذ أسبوعين. وهو الاقرب لاغلاق أسبوعى صاعد. وسيترك توماس جوردان منصب رئيس البنك الوطني السويسري في وقت لاحق من هذا العام بعد أكثر من عقد من الزمن كرئيس، منهياً حقبة كانت فيها مؤسسته في قلب الاضطرابات النقدية والمصرفية التي امتدت حول العالم. وسيتنحى رئيس البنك المركزي السويسري الأطول خدمة، والبالغ من العمر 61 عاما، من مدينة بييل في شمال غرب البلاد، عن منصبه في سبتمبر. ورفض متحدث بأسم البنك المركزي السويسري التعليق على من يمكن أن يخلف جوردان؛ ونظراً للممارسات السابقة، فإن نائب الرئيس مارتن شليغل هو المرشح المحتمل.

وأياً كان من سيحصل على الوظيفة فسوف يتولى مسؤولية المؤسسة التي تظل محورية في إدارة واحدة من أكثر العملات تداولاً على مستوى العالم، والتي تمكنت من التغلب على ارتفاع التضخم الأخير في حين تجنبت أسوأ الزيادات في أسعار المستهلك التي شهدناها في أماكن أخرى.

وإن رحيل جوردان لا يعد أقل من زلزال بالنسبة لسويسرا. فهو أحد أشهر المسؤولين الحكوميين وأكثرهم نفوذاً، حيث قاد الاقتصاد السويسرى خلال أزمة ديون منطقة اليورو، وأزال الحد الأقصى للفرنك السويسرى في يناير 2015، وأعتمد أدنى سعر فائدة في العالم، وقاد الاستجابة لأزمة الائتمان فى سويسرا العام الماضي. وبأعتباره شخصية بارزة في البنك الوطني السويسري نفسه، فإن هيمنته على مؤسسة محافظة للغاية بدأت تثير قلق بعض أفراد الطبقة السياسية في البلاد في السنوات الأخيرة. وبالتالي، فإن خروج الرئيس سيترك أيضاً فجوة كبيرة يمكن أن يملأها خليفته.

حاكم البنك المركزى السويسرى هو خبير اقتصادي تلقى تعليمه في جامعة هارفارد ومسؤول مهني في البنك المركزي السويسري، تولى المسؤولية في عام 2012 عندما أستقال الرئيس السابق فيليب هيلدبراند في خضم فضيحة تداول العملات، وشهدت فترة ولاية جوردان الكثير من الاضطرابات أيضًا.

ومع احتدام أزمة الديون الأوروبية خارج حدود سويسرا، تمسك بسقف العملة الذي فرضه سلفه إلى أن أجبره تدفق لا يمكن وقفه من الأموال المتدفقة على الفرنك على التخلي فجأة عن هذه السياسة في عام 2015، مما تسبب في اضطرابات في الاسواق العالمية. وفي العام الماضي، كان جوردان مرة أخرى في قلب العاصفة، حيث تعثر بنك كريدي سويس في خضم الاضطرابات المصرفية التي انتشرت من الولايات المتحدة، وأشرف على استحواذ بنك يو بي إس على عملية الإنقاذ. والإرث السائد هنا هو أن النظام المالي في إحدى الدول الأصغر حجماً في أوروبا يخضع الآن لهيمنة البنوك الضخمة.

وتحت قيادته، قام البنك الوطني السويسري أيضًا برفع أسعار الفائدة بقوة حتى قبل أن يفعل البنك المركزي الأوروبي ذلك في عام 2022، ثم أنهى سنوات من تكاليف الاقتراض السلبية. ومن المتوقع أن يبدأ البنك المركزي السويسري في خفضها مرة أخرى في وقت لاحق من هذا العام، على الرغم من أن المحللين لا يرون حتى الآن خطوة في اجتماعه المقبل المقرر في مارس.

وفي حين أن الرحيل يمثل مفاجأة، فإنه ليس من غير المألوف أن يتنحى رؤساء البنك المركزي السويسري من تلقاء أنفسهم في بلد لا توجد فيه حدود زمنية لرؤساء البنوك المركزية. وكانت فترة ولايته موضع تساؤل سابقًا في عام 2021 بعد أن استقال مؤقتًا من مهامه لأسباب طبية. وقال جوردان في البيان: “بعد أن واجهت التحديات المختلفة في السنوات الأخيرة، فهذا هو الوقت المناسب بالنسبة لي للتنحي”. ومن المقرر أن يعقد البنك المركزي السويسري مؤتمرًا صحفيًا في وقت لاحق اليوم الجمعة. وكما هو الحال مع جوردان نفسه، كان من الشائع في الماضي أن يتولى نائب الرئيس المنصب الأعلى. ويشغل شليغل حاليًا هذا الدور، مما يضعه في المركز الأول. العضو الآخر في لجنة تحديد الأسعار هو أنطوان مارتن المعين حديثًا. كما تعيد هذه الخطوة فتح مسألة الخلافة في مؤسسة تفتقر إلى التنوع. أندريا مايشلر، المرأة الوحيدة التي تعمل في مجلس الإدارة، غادرت العام الماضي للانضمام إلى بنك التسويات الدولية. ويعني الرحيل أن جميع الأعضاء الثلاثة في أعلى المستويات في البنك الوطني السويسري سيكونون قد خدموا لمدة أقل من عامين.

تحليل الدولار مقابل الفرنك السويسرى:

حسب الاداء على شارت اليومى أدناه يتحرك سعر زوج العملات الدولار الامريكى مقابل الفرنك السويسرى USD/CHF وسط تشكيل علم صعودى وسيكن لاختراق المقاومة 0.8900 مزيد من الاهمية لسيطرة الثيران على الاتجاه. وفى المقابل وعلى نفس الفترة الزمنية ستتبخر أمال الصعود فى حال تحرك زوج العملات صوب مستوى الدعم 0.8730 من جديد. سيتأثر زوج العملات اليوم بمدى أقبال المستثمرين على المخاطرة من عدمه الى جانب رد الفعل من الاعلان عن قراءة مؤشر مديرى المشتريات الصناعى الامريكى وقراءة ثقة المستهلك الامريكى.

شارت زوج الدولار الامريكى مقابل الفرنك السويسرى شارت زوج الدولار الامريكى مقابل الفرنك السويسرى
شارت زوج الدولار الامريكى مقابل الفرنك السويسرى

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى