Tradersup.com

توقعات زوج الدولار مقابل الين اليابانى USD/JPY وسط تلميحات تدخل يابانى

توقعات زوج الدولار مقابل الين اليابانى USD/JPY وسط تلميحات تدخل يابانى

مارس 27, 2024
أخبار الدولار الأمريكي مقابل الين USD/JPY

أقتربت اليابان من التدخل في أسواق العملات بأقوى تحذير لها حتى الآن مع تراجع الين إلى أضعف مستوى منذ حوالي 34 عامًا مقابل الدولار. وحسب منصات شركات تداول العملات الفوركس فقد تحرك سعر زوج العملات الدولار الامريكى مقابل الين اليابانى USD/JPY فى مساره الصعودى بمكاسب أمتدت الى مستوى المقاومة 151.97 اليوم، متجاوزا مستوى 151.95 والذي دفع اليابان إلى الخوض في الأسواق في أكتوبر 2022. ثم تراجع المتداولون عندما كثف وزير المالية شونيتشي سوزوكي تلميحاته باتخاذ إجراء محتمل. حيث قال سوزوكي: “إننا نراقب تحركات السوق بإحساس كبير بالإلحاح”. وأضاف: “سنتخذ إجراءات جريئة ضد التحركات المفرطة دون استبعاد أي خيارات”.

ولم يعد أمام صناع السياسات خيارات سوى شراء العملة لدعمها بعد أن فشل بنك اليابان في أول رفع لأسعار الفائدة منذ عام 2007 في تغيير مساره. وبدلاً من ذلك، فإن الافتقار إلى التوجيه الذي يشير إلى المزيد من تشديد السياسة النقدية على المدى القريب، وإصرار البنك المركزي اليابانى على أن الظروف المالية ستظل سهلة، دفع الين في الاتجاه المعاكس. وهذا يترك لليابان فرصة كسب الوقت قبل أن يبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في خفض أسعار الفائدة الأمريكية، وهي خطوة قد تغير ديناميكيات السوق. وفي الوقت نفسه، فإن انخفاض سعر الين يفرض أيضاً ضغوطاً على صناع السياسات لحملهم على التصرف، لأنه يميل إلى زيادة تكاليف المعيشة للأسر اليابانية من خلال رفع أسعار الواردات.

وعموما فإن إشارة سوزوكي إلى العمل الجريء يتم تفسيرها عموماً على أنها تعني التدخل المباشر في سوق العملات الفوركس. وكان قد ارتفع الين إلى 151.63 بعد هذا التصريح. وإذا فشلت التحذيرات الشفهية المستمرة في وقف الارتفاع مقابل الين اليابانى، فقد يدعو سوزوكي إلى شراء الين في السوق. وكانت قد أنفقت السلطات في طوكيو 9.2 تريليون ين (60.6 مليار دولار) في عام 2022 لدعم الين في ثلاث مناسبات، وأصرت في كل مرة على أنها لا تحمي أي مستوى محدد للعملة.

ويتوقع المستثمرون أن تظل الفوارق في أسعار الفائدة بين اليابان وغيرها من الاقتصادات المتقدمة، وأبرزها الولايات المتحدة الامريكية، واسعة حتى بعد أن أنهى بنك اليابان آخر نظام لأسعار الفائدة السلبية في العالم في الأسبوع الماضي. وهذا يقوض الين حيث يفضل المستثمرون العملات ذات العوائد المرتفعة في أماكن أخرى. وتبلغ عائدات سندات الخزانة الأمريكية لعشر سنوات نحو 4.2%، أي أعلى بنحو 3.5 نقطة مئوية من نظيراتها اليابانية، وهي قريبة من أكبر فجوة في العقد الماضي. وفى نفس الوقت فقد أحتفظت صناديق التحوط ومديرو الأصول مجتمعة بمستوى شبه قياسي من المواقف الهبوطية مقابل العملة اليابانية الأسبوع الماضي، وفقًا لبيانات من لجنة تداول العقود الآجلة للسلع تعود إلى عام 2006.

ومن جانبه قال عضو مجلس إدارة بنك اليابان ناوكي تامورا بإن الطريقة التي تتم بها إدارة السياسة النقدية ستكون مهمة للغاية للتطبيع البطيء والمطرد لوضع حد للتيسير واسع النطاق بشكل غير عادي. ولكن لم تفعل هذه التعليقات من العضو الأكثر تشددًا في البنك المركزي أي شيء لتغيير السرد القائل بأن الظروف ستظل سهلة في اليابان في الوقت الحالي دون رفع أسعار الفائدة بشكل كبير.

ومن جانبه لم يقدم محافظ بنك اليابان كازو أويدا سوى القليل من الدعم للعملة في تصريحاته في البرلمان. وفي حين قال بإنه سيراقب عن كثب آثار أسعار الصرف على الاقتصاد، إلا أنه قال إن سياسة العملة في البلاد هي من اختصاص وزارة المالية.

وعموما يراقب تجار الخيارات زوج الدولار الامريكى مقابل الين اليابانى USD/JPY حيث أن الارتفاع إلى 152 من شأنه أن يؤدي إلى بعض حواجز الضربة القاضية عند هذا المستوى، وفقًا للمتداولين. وقال التجار بإن اختراق الحاجز قد يؤدي إلى تمديد العملة اليابانية في انخفاضها مقابل الدولار الأمريكي، حيث سيحتاج المستثمرون الذين احتفظوا بخيارات الشراء العكسية إلى تغطية مراكز بيع كبيرة للدولار مقابل الين.

وبشكل عام فأن الرهان على خيار الين الكبير يهدد بسحق المتداولين مع اقتراب التدخل اليابانى فى الاسواق.

شارت زوج الدولار مقابل الين اليابانى شارت زوج الدولار مقابل الين اليابانى
شارت زوج الدولار مقابل الين اليابانى

هذا الشارت من منصة tradingview

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى