fxstreet

توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: الثيران يبحثون عن تصحيح متأخر في الدولار

عكس زوج يورو/دولار EUR/USD اتجاهه بعد انخفاضه إلى ما دون منطقة 1.0500.

قد يفقد الدولار الاهتمام إذا سيطرت تدفقات المخاطر على الأسواق.

يتحول التركيز نحو التقدير الأول لنمو الناتج المحلي الإجمالي GDP في الولايات المتحدة للربع الأول.

 

بعد مرحلة تماسك وجيزة خلال ساعات التداول الآسيوية يوم الخميس، واجه زوج يورو/دولار EUR/USD ضغط هبوطي جديد وانخفض إلى أدنى مستوياته منذ يناير / كانون الثاني 2017 عند منطقة 1.0481. ومع ذلك، سجل الزوج ارتداد في وقت مبكر من الصباح الأوروبي وشوهد آخر تداول في الزوج فوق منطقة 1.0550. يمكن أن يؤدي التحول الإيجابي الذي شهدته معنويات المخاطرة وعمليات جني الأرباح قبل صدور البيانات الأمريكية الرئيسية إلى فتح الباب أمام تسجيل المزيد من مكاسب الارتداد نحو منطقة 1.0600.

 

مدعومًا من قفزة بنسبة 4٪ في عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات، ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي DXY بنسبة 0.7٪ يوم الأربعاء. فقط عندما بدا أن ارتفاع الدولار يفقد الزخم خلال الجلسة الآسيوية يوم الخميس، أدى قرار البنك المركزي الياباني BOJ بترك إعدادات سياسته دون تغيير إلى تحفيز موجة أخرى من شراء الدولار وتسبب في انخفاض زوج يورو/دولار EUR/USD.

 

ومع ذلك، ارتفع زوج يورو/ين EUR/JPY أيضًا بشكل حاد عندما دخل المتداولون الأوروبيون إلى السوق، مما يشير إلى أن العملة الموحدة تمكنت من الحصول على بعض التدفقات الخارجة من الين الياباني. تعليقًا على توقعات السياسة، قال محافظ البنك المركزي الياباني BOJ هاروهيكو كورودا إن البنوك المركزية الغربية تعمل على تطبيع سياستها ولكن اليابان لم تكن في مثل هذا الموقف نظرًا لاتجاه الأسعار وحالة الاقتصاد.

 

في وقت لاحق من الجلسة، سوف يعلن مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي عن تقديره الأول للنمو السنوي للناتج المحلي الإجمالي GDP للربع الأول. يشير إجماع السوق إلى توسع بنسبة 1.1٪ فقط بعد نمو مذهل بنسبة 6.9٪ تم تسجيله في الربع الرابع من عام 2021.

 

على الرغم من ذلك فإنه من الصعب تحديد ما إذا كان الدولار قد وصل إلى نهاية ارتفاعه أم لا، فقد يرى المشاركون في السوق نتائج مخيبة للآمال من الناتج المحلي الإجمالي GDP الأمريكي كفرصة لجني بعض أرباحهم قبل نهاية الشهر ومساعدة زوج يورو/دولار EUR/USD على الارتفاع. من ناحية أخرى، فإن أرقام النمو المتفائلة قد تجعل من الصعب على الزوج اكتساب الزخم. ومع ذلك، ترتفع العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية ما بين 0.7٪ و 2٪ في الجلسة الأوروبية، ومن المفترض أن يحد الارتفاع القوي في مؤشرات وول ستريت الرئيسية من مكاسب الدولار على المدى القصير.

 

التحليل الفني لزوج يورو/دولار EUR/USD

يشكل خط الاتجاه الهابط لمدة أسبوع مقاومة مبدئية عند منطقة 1.0600. في حالة ارتفاع الزوج فوق هذه المنطقة وبداية استخدامها كمنطقة دعم، فقد يستهدف منطقة 1.0650 (المتوسط ​​المتحرك البسيط 20 فترة) ومنطقة 1.0700 (مستوى نفسي، مستوى ثابت) بعد ذلك.

 

بالنسبة للاتجاه الهابط، يقع الدعم الأول عند منطقة 1.0500 (مستوى نفسي، مستوى ثابت) قبل منطقة 1.0460 (مستوى ثابت) ومنطقة 1.0400 (مستوى نفسي).

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى