fxstreet

توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: اليورو في حالة تماسك داخل نطاق سعري قبل شهادة باول

تراجع زوج يورو/دولار EUR/USD إلى ما دون منطقة 1.0500 في وقت مبكر من الجلسة الأوروبية يوم الأربعاء.

تساعد بيئة النفور من المخاطرة في السوق الدولار في التفوق في الأداء على نظرائه.

ينتظر المستثمرون رئيس اللجنة الفيدرالية FOMC جيروم باول من أجل الإدلاء بشهادته أمام الكونجرس.

 

فقد زوج يورو/دولار EUR/USD زخمه الصعودي في وقت مبكر من يوم الأربعاء وتراجع إلى ما دون منطقة 1.0500 قبل أن يرتد بشكل متواضع. يبدو أن الزوج قد دخل في حالة تماسك داخل النطاق السعري 1.0560-1.0470 واختراق هذه المنطقة قد يحفز الحركة الهامة التالية.

 

التعليقات التي تميل نحو التشديد من قبل مسؤولي البنك المركزي الأوروبي ECB ساعدت العملة الموحدة في العثور على طلب يوم الثلاثاء. مع عودة تدفقات الملاذ الآمن إلى الأسواق وسط تصاعد المخاوف من الركود يوم الأربعاء، عكس زوج يورو/دولار EUR/USD اتجاهه.

 

ذكرت وكالة بلومبرج يوم الأربعاء أن الاقتصاديين في سيتي جروب يرون الآن فرصة بنحو 50٪ لحدوث ركود عالمي. انعكاسًا لبيئة النفور من المخاطرة في السوق، تنخفض العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية ما بين 1.6٪ و 2٪ في وقت مبكر من الجلسة الأوروبية.

 

في وقت لاحق من اليوم، سوف يدلي رئيس اللجنة الفيدرالية FOMC جيروم باول بشهادته أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ الأمريكي. من المتوقع نشر تصريحاته المعدة مسبقاً قبل الحدث. كما هو الحال حاليًا، تقوم الأسواق بتسعير احتمالية تزيد عن 90٪ بزيادة 75 نقطة أساس في معدل الفائدة في يوليو / تموز. وبالتالي، قد يفقد الدولار الاهتمام إذا ذكَّر باول المستثمرين أنه يمكنهم اختيار زيادة معدل الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس إذا رأوا علامات على تخفيف ضغوط الأسعار. من ناحية أخرى، يشير وضع السوق إلى أنه من غير المرجح أن يكون للتعليقات التي تميل نحو التشديد تأثير كبير على تقييم الدولار. ومع ذلك، من المفترض أن يكون الدولار الأمريكي قادراً على الصمود ما لم تبدأ تدفقات المخاطرة في السيطرة على الأسواق.

 

خلال ساعات التداول الأمريكية، سوف تُصدر المفوضية الأوروبية بيانات ثقة المستهلك الأولية لشهر يونيو / حزيران. يشير إجماع السوق إلى تحسن متواضع وقد تؤدي قراءة مخيبة للآمال إلى الإضرار باليورو والعكس صحيح.

 

التحليل الفني لزوج يورو/دولار EUR/USD

فشل زوج يورو/دولار EUR/USD في الإغلاق على فريم 4 ساعات فوق منطقة 1.0560 يوم الثلاثاء، حيث تقع مستويات تصحيح فيبوناتشي 50٪ للاتجاه الهابط الأخير. تتزامن هذه المنطقة الآن مع الحد العلوي لقناة التماسك قصيرة الأجل. يمكن اعتبار منطقة 1.0600 (مستوى نفسي، مستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ للاتجاه الهابط الأخير، المتوسط ​​المتحرك البسيط 100 فترة) بمثابة العقبة التالية قبل أن يتمكن الزوج من استهداف منطقة 1.0660 (مستوى ثابت، دعم سابق).

 

على الجانب الآخر، فإن الإغلاق على فريم 4 ساعات فيما دون منطقة 1.0470 (مستويات تصحيح فيبوناتشي 23.6٪) قد يجذب البائعين ويفتح الباب أمام تمديد الانخفاض نحو منطقة 1.0400 (مستوى نفسي) ومنطقة 1.0380 (نقطة نهاية الاتجاه الهابط الأخير).

 

في الوقت نفسه، يتحرك مؤشر القوة النسبية RSI على الرسم البياني لفريم 4 ساعات بشكل عرضي بالقرب من مستويات 50، مما يبرز تردد الزوج.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى