fxstreet

توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: انعكاس اليورو الحاد إشارة سيئة للثيران

فقد زوج يورو/دولار EUR/USD أكثر من 100 نقطة منذ أن سجل أعلى مستوياته خلال 10 أيام يوم الخميس.

تواجه العملة الموحدة صعوبة من أجل العثور على طلب وسط حالة نفور من المخاطرة.

التركيز على خطاب رئيسة البنك المركزي الأوروبي ECB لاجارد وبيانات مؤشر مديري المشتريات PMI الأمريكية.

 

سجل زوج يورو/دولار EUR/USD تحول حاد في وقت متأخر من يوم الخميس بعد أن ارتفع إلى أقوى مستوياته خلال أكثر من أسبوع عند منطقة 1.0937. مع سيطرة تدفقات الملاذ الآمن على الأسواق المالية في وقت مبكر من يوم الجمعة، يستمر الزوج في الانخفاض نحو منطقة 1.0800. في حالة فشل المشترين في الدفاع عن هذه المنطقة، فمن المرجح أن تعاني العملة الموحدة من خسائر إضافية قبل عطلة نهاية الأسبوع.

 

أدت التعليقات التي تميل نحو التشديد من صانعي السياسة في البنك المركزي الأوروبي ECB إلى تحفيز ارتفاع اليورو يوم الخميس. أشار نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي ECB لويس دي جويندوس إلى أنه اعتماداً على البيانات، فإن رفع معدل الفائدة في يوليو / تموز أمراً ممكنًا. ومع ذلك، في خطابها في حدث صندوق النقد الدولي IMF في وقت لاحق من اليوم، امتنعت رئيسة البنك المركزي الأوروبي ECB كريستين لاجارد عن التعليق على توقيت أول رفع لمعدل الفائدة. “في ظل الظروف الحالية التي تتسم بدرجة مرتفعة من عدم اليقين، سوف نحافظ على الاختيارية والتدرج والمرونة في إدارة السياسة النقدية”، كما أكدت لاجارد.

 

من ناحية أخرى، أقر رئيس اللجنة الفيدرالية FOMC جيروم باول أن رفع معدل الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس سوف يكون مطروحًا على الطاولة خلال الاجتماعات القادمة وأضاف أن الاقتصاد الأمريكي يعمل بشكل جيد للغاية مع سوق عمل محدودة.

 

فقد اليورو زخمه الصعودي على خلفية نبرة لاجارد الحذرة والتحول السلبي الذي شهدته معنويات المخاطرة جنبًا إلى جنب مع تصريحات باول، مما ساعد الدولار على اكتساب القوة. قام زوج يورو/دولار EUR/USD بدوره بمحو مكاسبه الأسبوعية.

 

على الرغم من ذلك فإن البيانات من ألمانيا ومنطقة اليورو أظهرت يوم الجمعة أن نشاط الأعمال في القطاع الخاص استمر في التوسع بوتيرة قوية في أوائل أبريل / نيسان، إلا أن مؤشرات الأسهم الأوروبية الرئيسية تعاني من خسائر فادحة.

 

ما لم يتحسن مزاج السوق في النصف الثاني من اليوم، فقد يجد زوج يورو/دولار EUR/USD صعوبة في التعافي. سوف تعرض الأجندة الاقتصادية الأمريكية أرقام مؤشر ستاندرد آند بورز العالمية لمديري المشتريات PMI لشهر أبريل / نيسان. من المقرر أن تلقي رئيسة البنك المركزي الأوروبي ECB لاجارد خطابًا الساعة 13:00 بتوقيت جرينتش أيضًا.

 

التحليل الفني لزوج يورو/دولار EUR/USD

مع الانخفاض الأخير الذي شهدته الجلسة الأوروبية المبكرة، انخفض زوج يورو/دولار EUR/USD إلى ما دون المتوسطات المتحركة البسيطة 20 و 50 فترة على الرسم البياني لفريم 4 ساعات. بالإضافة إلى ذلك، تراجع مؤشر القوة النسبية RSI إلى ما دون مستويات 50، مما يشير إلى تحول هبوطي على المدى القريب.

 

بالنسبة للاتجاه الهابط، فإن منطقة 1.0800 (مستوى نفسي) تعمل بمثابة الدعم الأول. في حالة تحول هذه المنطقة إلى مقاومة، فقد يتبع ذلك تسجيل مزيد من الخسائر نحو منطقة 1.0760 (أدنى مستويات ما بعد حدث البنك المركزي الأوروبي ECB) ومنطقة 1.0730 (قاع 24 أبريل / نيسان 2020).

 

تمثل منطقة 1.0830 (المتوسط ​​المتحرك البسيط 20 فترة، المتوسط ​​المتحرك البسيط 50 فترة) المقاومة الأولية قبل منطقة 1.0850 (مستويات تصحيح فيبوناتشي 23.6٪ من الاتجاه الهابط لشهر أبريل / نيسان) ومنطقة 1.0880 (المتوسط ​​المتحرك البسيط 100 فترة).

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى