fxstreet

توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: بيانات مؤشر مديري المشتريات PMI غير قادرة على دفع اليورو للخروج من الظلام

شهد زوج يورو/دولار EUR/USD ارتداد متواضع بعد صدور استطلاعات مؤشر مديري المشتريات PMI.
تشير المؤشرات الفنية على المدى القريب إلى أن الزوج لا يزال ضمن مناطق تشبع بيعي.
التحسن المتواضع في مزاج المخاطرة يمكن أن يحد من ارتفاع الدولار.

 

ارتد زوج يورو/دولار EUR/USD بشكل متواضع بعد أن سجل أضعف مستوياته خلال ما يقرب من عقدين عند منطقة 0.9900. تشير النظرة الفنية قصيرة الأجل إلى استمرار التشبع البيعي المفرط وتشير الحالة المزاجية للسوق إلى أن الزوج قد يمدد الارتداد. ومع ذلك، لا تزال العوامل الأساسية التي تضغط على الزوج قائمة، مما يشير إلى أن محاولات الارتداد من المرجح أن تظل بمثابة تصحيحات فنية.

أظهرت البيانات التي نشرتها ستاندرد آند بورز العالمية يوم الثلاثاء أن النشاط التجاري للقطاع الخاص في ألمانيا ومنطقة اليورو استمر في الانكماش في أوائل أغسطس / آب. انخفض مؤشر مديري المشتريات PMI المركب في ألمانيا إلى 47.6 من 48.1 في يوليو / تموز وانخفض إلى 49.2 من 49.9 في منطقة اليورو. على الرغم من ذلك فإن هذه القراءات جاءت أفضل قليلاً من تقديرات المحللين، إلا أنها فشلت في مساعدة العملة الموحدة بشكل ملموس.

تعليقًا على مسح مؤشر مديري المشتريات PMI في منطقة اليورو، قال أندرو هاركر، مدير الاقتصاد في ستاندرد آند بورز للأسواق العالمية، “تشير أحدث بيانات مؤشر مديري المشتريات PMI لمنطقة اليورو إلى انكماش الاقتصاد خلال الربع الثالث من العام”. “ضغوط تكلفة المعيشة تعني أن الانتعاش في قطاع الخدمات بعد رفع قيود الوباء قد انحسر، بينما ظل التصنيع غارقًا في الانكماش في أغسطس / آب، حيث شهد تراكم قياسي آخر لمخزونات السلع تامة الصنع، حيث لم تتمكن الشركات من تحويل المنتجات في بيئة انخفاض الطلب”.

في النصف الثاني من اليوم، سوف تُصدر ستاندرد آند بورز العالمية استطلاعات مؤشر مديري المشتريات PMI الأولية لقطاعي التصنيع والخدمات في الولايات المتحدة. سوف يتم أيضتً عرض بيانات مبيعات المنازل الجديدة لشهر يوليو / تموز في الأجندة الاقتصادية الأمريكية. في حال كانت هذه البيانات مخيبة للآمال، فقد يرى المستثمرون في ذلك فرصة لجني أرباحهم، مما سوف يتسبب في فقدان الدولار لقوته في مقابل نظرائه.

بالإضافة إلى ذلك، شهدت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية ارتفاعًا بين 0.25٪ و 0.35٪. يمكن أن يؤدي ارتداد المؤشرات الرئيسية في وول ستريت أيضًا إلى الحد من مكاسب الدولار ومساعدة زوج يورو/دولار EUR/USD على الارتفاع.

 

التحليل الفني لزوج يورو/دولار EUR/USD

مؤشر القوة النسبية RSI على الرسم البياني لفريم 4 ساعات لم يخرج حتى الآن من مناطق التشبع البيعي فيما دون مستويات 30. يبدو أن زوج يورو/دولار EUR/USD قد تلقى الدعم عند منطقة 0.9900 وطالما ظلت هذه المنطقة قائمة، فإنه يمكن مشاهدة مكاسب إضافية للارتداد نحو منطقة 1.0000 (مستوى نفسي). في حالة خروج البائعين من السوق وتأكيد هذه المنطقة كدعم، يمكن تحديد مستهدفات الارتداد التالية عند منطقة 1.0025 (المتوسط المتحرك البسيط 20 فترة) ومنطقة 1.0050 (مستوى ثابت).

بالنسبة للاتجاه الهابط، فإن الإغلاق على فريم 4 ساعات فيما دون منطقة 0.9900 يمكن أن يفتح الباب أمام تمديد الانخفاض نحو منطقة 0.9870 (منطقة المقاومة السابقة من أكتوبر / تشرين الأول 2002) ومنطقة 0.9800 (مستوى نفسي).
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى