fxstreet

توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: تعليقات البنك المركزي الأوروبي ECB التي تميل نحو التشديد قد تساعد اليورو على الحد من خسائره

ارتد زوج يورو/دولار EUR/USD بعد أن انخفض نحو منطقة 0.9900.
تقوم الأسواق بتسعير احتمالية بنسبة 70٪ بأن يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed برفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في سبتمبر / أيلول.
التعليقات التي تميل نحو التشديد من جانب مسؤولي البنك المركزي الأوروبي ECB يمكن أن تساعد العملة الموحدة على الحد من خسائرها.

 

بعد أن سجل خسائر أسبوعية، افتتح زوج يورو/دولار EUR/USD الأسبوع الجديد تحت ضغط هبوطي معتدل وانخفض نحو منطقة 0.9900 قبل أن يرتد. بيئة النفور من المخاطرة في السوق في صالح الدولار الأمريكي في بداية الأسبوع الجديد، ولكن التعليقات التي تميل نحو التشديد من جانب مسؤولي البنك المركزي الأوروبي ECB قد تحد من الانخفاض في الزوج على المدى القريب.

يوم الجمعة، كرر رئيس اللجنة الفيدرالية FOMC جيروم باول أنه سوف يتعين عليهم الحفاظ على السياسة في منطقة التقييد “لبعض الوقت” من أجل استعادة استقرار الأسعار. امتنع باول عن التلميح إلى حجم زيادة معدل الفائدة في سبتمبر / أيلول وأضاف أنهم سوف يواصلون مراقبة البيانات قبل اتخاذ قرار بشأن خطوة السياسة التالية. في المقابل، عانت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت من خسائر فادحة واكتسب مؤشر الدولار الأمريكي DXY زخمًا صعوديًا، مما يضغط بشدة على زوج يورو/دولار EUR/USD.

خلال عطلة نهاية الأسبوع، أعرب العديد من صانعي السياسة في البنك المركزي الأوروبي ECB عن مخاوفهم بشأن انخفاض قيمة اليورو وتأثيره السلبي المحتمل على التضخم. قال أولي رين، صانع السياسة في البنك المركزي الأوروبي ECB، “بالتأكيد نحن نراقب سعر الصرف”، وأشار إلى أن هذا كان بالفعل اعتبارًا هامًا في وضع السياسة النقدية. فيما يتعلق بتوقعات السياسة، قالت عضوة مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي ECB إيزابيل شنابل: “حتى لو دخلنا في حالة ركود، ليس لدينا خيار سوى الاستمرار في مسار التطبيع”. يبدو أن هذه التعليقات تساعد العملة الموحدة على الحفاظ على قوتها في الوقت الحالي.

لن يكون هناك أي إصدارات بيانات ذات تأثير كبير في الأجندة الاقتصادية الأمريكية ويمكن أن يقود تصور المخاطرة تحركات السوق. في وقت نشر هذا التقرير، تنخفض العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية بين 0.7٪ و 1.2٪. في حالة انخفاض الأسهم الأمريكية بشكل حاد بعد جرس الافتتاح، قد يستمر الدولار في اكتساب القوة في النصف الثاني من اليوم.

 

التحليل الفني لزوج يورو/دولار EUR/USD

تُظهر النظرة الفنية على المدى القريب أن التحيز الهبوطي لا يزال قائمًا مع بقاء مؤشر القوة النسبية RSI على الرسم البياني لفريم 4 ساعات فيما دون مستويات 50. بالنسبة للاتجاه الصاعد، يشكل المتوسط ​​المتحرك البسيط 20 فترة مقاومة مؤقتة عند منطقة 0.9960 قبل منطقة التكافؤ الهامة للغاية. حتى إذا ارتفع الزوج فوق هذه المنطقة الأخيرة، فقد يواجه مقاومة شديدة عند منطقة 1.0020، حيث تتزامن مستويات تصحيح فيبوناتشي 23.6٪ للاتجاه الهابط الأخير مع المتوسط ​​المتحرك البسيط 50 فترة.

بالنسبة للاتجاه الهابط، تظهر منطقة 0.9920 (نقطة نهاية الاتجاه الهابط) كدعم أول قبل منطقة 0.9900 (مستوى نفسي، أدنى المستويات خلال عدة سنوات) ومنطقة 0.9850 (مستوى ثابت من يوليو / تموز 2002).
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى