fxstreet

توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: حالة النفور من المخاطرة سوف تحد من ارتداد اليورو

يواجه زوج يورو/دولار EUR/USD صعوبة من أجل اكتساب زخم الارتداد.

التوترات الجيوسياسية المتصاعدة تجبر المستثمرين على البقاء بعيداً عن الأصول الحساسة للمخاطر.

يتحول التركيز نحو بيانات مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي ISM من الولايات المتحدة.

 

واجه زوج يورو/دولار EUR/USD وقتًا عصيبًا من أجل البناء على مكاسب ارتداد يوم الجمعة مع تحول المستثمرين للحذر في بداية الأسبوع. على الرغم من تمكن الزوج من الصمود بالقرب من منتصف مناطق 1.0500 في وقت مبكر من هذا الاثنين، فمن غير المرجح أن يكتسب زخمًا صعوديًا في بيئة السوق الحالية.

 

يستمر المشاركون في السوق في الابتعاد عن الأصول الحساسة للمخاطر وسط تصاعد التوترات الجيوسياسية في الجلسة الأوروبية. تم الإفادة بأن الاتحاد الأوروبي يخطط للتخلص التدريجي من واردات النفط الروسية بحلول نهاية عام 2022. سوف يعقد وزراء الطاقة من أعضاء الاتحاد الأوروبي محادثات طارئة يوم الاثنين للرد على تهديد موسكو بقطع إمدادات الغاز ما لم يتم دفع ثمنها بالروبل. انعكاسًا لمزاج السوق السيء، ينخفض مؤشر Euro Stoxx 600 بنحو 1٪ مع بداية الأسبوع.

 

في الوقت نفسه، قال نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي ECB لويس دي جويندوس لوكالة بلومبرج خلال عطلة نهاية الأسبوع أن رفع معدل الفائدة في يوليو / تموز “كان ممكنًا ولكنه غير مرجح”، مما دفع المستثمرين إلى التكهن مرة أخرى بتوقعات ارتداد اليورو.

 

في النصف الثاني من اليوم، سوف يتم عرض تقرير ISM التصنيعي لمؤشر مديري المشتريات PMI في الأجندة الاقتصادية الأمريكية. من المتوقع أن يرتفع مؤشر مديري المشتريات PMI الرئيسي إلى 58 في أبريل / نيسان من 57.1 في مارس / آذار. ومع ذلك، قبل اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC الهام للغاية يوم الأربعاء، من المرجح أن يظل رد فعل السوق على بيانات مؤشر مديري المشتريات PMI فاتراً. وبالتالي، فإن تصور المخاطرة من المفترض أن يستمر في قيادة حركة زوج يورو/دولار EUR/USD.

 

التحليل الفني لزوج يورو/دولار EUR/USD

فشل زوج يورو/دولار EUR/USD في الإغلاق على فريم 4 ساعات فوق المتوسط ​​المتحرك البسيط 20 فترة على الرغم من اختبار هذه المنطقة خلال الجلسة الآسيوية. بالإضافة إلى ذلك، لا يزال مؤشر القوة النسبية RSI على الرسم البياني لفريم 4 ساعات فيما دون مستويات 50، مما يشير إلى تحيز هبوطي على المدى القريب. ومع ذلك، فإن حقيقة حركة الأسعار فوق خط الاتجاه الهابط القادم من 21 أبريل / نيسان تشير إلى أن خسائر الزوج قد تظل محدودة.

 

بالنسبة للاتجاه الهابط، فإن منطقة 1.0500 (مستوى نفسي) تعمل بمثابة الدعم الفني الأول. في حالة قيام البائعين بدفع الأسعار للانخفاض إلى ما دون هذه المنطقة، فإن المستهدف التالي في الاتجاه الهابط يقع عند منطقة 1.0470 (أدنى المستويات خلال عدة سنوات المسجل في 26 أبريل / نيسان).

 

من أجل تمديد ارتداده، يحتاج زوج يورو/دولار EUR/USD إلى الارتفاع فوق منطقة 1.0560 (مستوى ثابت) والبدء في استخدام هذه المنطقة كدعم. تقع المقاومة التالية عند منطقة 1.0600 (مستوى نفسي) ومنطقة 1.0660 (مستوى ثابت، المتوسط ​​المتحرك البسيط 50 فترة).

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى