fxstreet

توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: لا يزال اليورو معرضاً للانخفاض على الرغم من استعادة منطقة التكافؤ

دخل زوج يورو/دولار EUR/USD في مرحلة تماسك فوق منطقة التكافؤ.
انخفاض احتمالية رفع معدل الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس من جانب البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في يوليو / تموز إلى 50٪.
يمكن أن تؤثر مبيعات التجزئة وتوقعات التضخم على المدى الطويل بشكل كبير على تقييم الدولار.

 

تمكن زوج يورو/دولار EUR/USD من الارتداد بعد أن انخفض إلى أضعف مستوياته خلال ما يقرب من 20 عام عند منطقة 0.9952 يوم الخميس واستقر فوق منطقة التكافؤ خلال الجلسة الأوروبية. لا يزال الزوج تحت رحمة تقييم الدولار ومن المرجح أن يواجه ضغوط هبوطية متجددة في حال بدأ المستثمرون في المراهنة على رفع معدل الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس في يوليو / تموز بعد البيانات الأمريكية.

يوم الخميس، قال المحافظ في الاحتياطي الفيدرالي كريستوفر والر إن الأسواق ربما تكون قد سبقت نفسها من خلال تسعير رفع معدل الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس في يوليو / تموز بعد بيانات التضخم. على الرغم من ذلك فإن والر أشار كذلك إلى أنه يمكن أن يميل نحو رفع معدل الفائدة بأكثر من 75 نقطة أساس إذا جاءت بيانات مبيعات التجزئة والإسكان أقوى من المتوقع، مما دفع المستثمرين لتقليص رهانات رفع معدلات الفائدة في يوليو / تموز.

وفقًا لأداة FedWatch من مجموعة CME، تقوم الأسواق الآن بالتسعير بنحو 50٪ لاحتمالية رفع معدل الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس في الاجتماع التالي، مقارنة بما يقرب من 90٪ خلال ساعات التداول الأوروبية يوم الخميس.

في وقت لاحق من الجلسة، سوف يُصدر مكتب الإحصاء الأمريكي بيانات مبيعات التجزئة لشهر يونيو / حزيران، والتي من المتوقع أن ترتفع بنسبة 0.8٪ على أساس شهري بعد الانخفاض بنسبة 0.3٪ المسجلة في مايو / أيار. نظرًا لأن والر ذكر هذه البيانات على وجه التحديد يوم الخميس، فقد تؤدي قراءة أقوى من التوقعات إلى تحفيز ارتفاع آخر في الدولار، مما يضغط على الزوج، والعكس صحيح.

سوف تتضمن الأجندة الاقتصادية الأمريكية أيضًا مسح معنويات المستهلك من جامعة ميتشجان (UOM). من المتوقع أن ينخفض ​​مؤشر الثقة الرئيسي إلى مستويات انخفاض قياسية عند 49.9 في التقدير الأولي لشهر يوليو / تموز. سوف يولي المشاركون في السوق اهتمامًا وثيقًا لعنصر توقعات التضخم لمدة 5-10 سنوات. قالت جامعة ميتشجان UOM في يونيو / حزيران: “تراجعت التوقعات طويلة الأجل من قراءة منتصف الشهر عند 3.3٪ واستقرت عند 3.1٪، لتعود ضمن النطاق 2.9-3.1٪ الذي شوهد خلال الأشهر العشرة الماضية”. وبالتالي، فإن القراءة فوق منطقة 3.1٪ قد تزيد من احتمالات رفع معدل الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس في يوليو / تموز وتساعد الدولار على إنهاء الأسبوع بشكل قوي. من ناحية أخرى، فإن قراءة ضمن نطاق الـ 10 أشهر قد تجعل من الصعب على الدولار العثور على طلب، مما يساعد زوج يورو/دولار EUR/USD على الارتداد قبل عطلة نهاية الأسبوع.

 

التحليل الفني لزوج يورو/دولار EUR/USD

يتحرك زوج يورو/دولار EUR/USD بشكل عرضي خارج القناة السعرية الهابطة المنحدرة القادمة من أواخر يونيو / حزيران. ومع ذلك، لا يزال مؤشر القوة النسبية RSI على الرسم البياني لفريم 4 ساعات فيما دون مستويات 50، مما يشير إلى أن المشترين لا يزالون خارج السوق.

بالنسبة للاتجاه الصاعد، تظهر منطقة 1.0050 (المتوسط ​​المتحرك البسيط 20 فترة) كمقاومة فورية قبل منطقة 1.0080 (مستوى ثابت) ومنطقة 1.0100 (مستوى نفسي) ومنطقة 1.0120 (المتوسط ​​المتحرك البسيط 50 فترة).

في حالة عودة الزوج إلى داخل القناة السعرية الهابطة فيما دون منطقة التكافؤ، فقد يستهدف منطقة 0.9950 (مستوى ثابت، قاع 14 يوليو / تموز) ومنطقة 0.9900 (مستوى نفسي).
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى