Tradersup.com

توقعات سعر الجنيه الإسترليني مقابل اليورو GBP/EUR: بعد قرارات بنك إنجلترا

توقعات سعر الجنيه الإسترليني مقابل اليورو GBP/EUR: بعد قرارات بنك إنجلترا

مارس 25, 2024
أخبار اليورو مقابل الجنية الأسترليتي EUR/GBP

تراجع سعر صرف الجنيه الاسترليني مقابل اليورو (GBP / EUR) بعد قرار السياسة الصادر عن بنك إنجلترا يوم الخميس الماضى وأستمر البيع حتى يوم الجمعة وذلك مع تزايد ثقة الأسواق في أن البنك المركزي البريطانى سيخفض أسعار الفائدة في اجتماع السياسة في يونيو. وكان قد تراجع سعر زوج إسترليني/يورو GBP/EUR إلى أدنى مستوياته خلال شهرين عند منطقة 1.1640 بعد الافتتاح الأوروبي يوم الجمعة. كما عززت بيانات ثقة الأعمال الألمانية التي جاءت أقوى من المتوقع سعر اليورو. وكانت البيانات البريطانية متباينة في حين أن المزيد من التقدم في الأسهم البريطانية قد يخفف من حدة العملة إلى حد ما. ويتوقع بنك ING دعم سعر اليورو مقابل الاسترلينى GBP/EUR على المدى القريب عند 1.1625.

وحسب نتائج بيانات المفكرة الاقتصادية لم تتغير أحجام مبيعات التجزئة في بريطانيا لشهر فبراير بعد قفزة منقحة بنسبة 3.6٪ في يناير ومقارنة بالتوقعات المتفق عليها لانخفاض بنسبة 0.4٪. وكانت هناك زيادة في مبيعات الملابس والمتاجر الكبرى يقابلها أنخفاض في مبيعات المواد الغذائية والوقود. وقد أنخفضت المبيعات بنسبة 0.4% في الأشهر الثلاثة حتى فبراير و1.0% على مدار العام.

وفى هذا الصدد فقد علقت هيذر بوفيل، كبيرة الإحصائيين في مكتب الإحصاءات الوطنية؛ “أخبرتنا العديد من المتاجر أن شهر فبراير الرطب للغاية أدى إلى انخفاض المبيعات داخل المتجر. ولكن مع بقاء الأشخاص في منازلهم، شهدنا زيادة بنسبة 2.1% في المبلغ الذي يتم إنفاقه عبر الإنترنت.

وعلى صعيد أخر فقد أستقر مؤشر ثقة المستهلك GfK في بريطانيا عند -21 في مارس مقارنة بتوقعات تحسن صافي طفيف إلى -19. ولا يزال هناك تحسن صاف من -36 في العام الماضي. وكان قد أشار جو ستاتون، المدير في GfK، إلى أن مقياس التمويل الشخصي تحسن إلى +2 وهو أعلى رقم منذ ديسمبر 2021. ومع ذلك، فقد أعرب عن مخاوفه بشأن التوقعات الأساسية. ووفقا لستاتون. “إذا نظرنا إلى العام الماضي، فمن الواضح أن التحسينات في ثقة المستهلك التي شهدناها في معظم الأشهر منذ يناير 2023 قد اختفت”. وأضاف “هل نحن في حالة توقف مؤقت، أم أن المستهلكين على وشك الضغط على زر “الرجوع”؟ في الفترة التي تسبق الانتخابات العامة المقبلة في بريطانيا، وهذه أسئلة مهمة بالنسبة لصحة الاقتصاد في المستقبل.

ورسم أليكس كير، مساعد الاقتصادي في قسم اقتصاد رأس المال، صورة متفائلة نسبياً؛ ب”إن أحتمال خفض أسعار الفائدة وتعزيز دخل الأسر الحقيقي من انخفاض التضخم وخفض التأمين الوطني بمقدار 2 بنس في أبريل يشير إلى أن الانتعاش في الإنفاق الاستهلاكي الحقيقي سيستمر طوال هذا العام.”

وعموما ستظل توقعات بنك إنجلترا واتجاهات العائد عنصرًا أساسيًا في تحركات السوق. وفي تصريحات لصحيفة “فاينانشيال تايمز” عقب الاجتماع الأخير لسياسة بنك إنجلترا، وكان قد صرح المحافظ بيلي بأنه ليس من غير المعقول توقع خفض أسعار الفائدة هذا العام. كما أعرب بيلي عن تفاؤله بأن تأثيرات الجولة الثانية لن تأتي من سوق العمل. وبحسب بنك MUFG؛ “لقد قرأنا الأمر كمقابلة كان فيها بيلي سعيدًا جدًا بتغذية التكهنات بخفض أسعار الفائدة بحلول يونيو – وهو الآن قريب من التسعير الكامل.” وأضاف “من الآن فصاعدا، نعتقد أنها تظل دعوة قريبة ولكننا نرى الآن فرصة أكبر لخفض يونيو مقابل دعوتنا الأصلية لأن يكون أغسطس هو شهر البدء للتخفيضات.”

ووفقًا لـبنك MUFG، يمكن أن يعاني سعر الجنيه الاسترليني بشكل أكبر على المدى القصير وإذا زاد أقتناع الأسواق بخفض سعر الفائدة في يونيو، ومع ذلك فإن المدى المحتمل لتخفيضات أسعار الفائدة في إجمالي هذا العام. وبشكل عام يتحرك فروق أسعار الفائدة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا لصالح أرتفاع اليورو/الجنيه الاسترليني وتشير فروق العائد الحقيقي بين بريطانيا والولايات المتحدة أيضًا إلى احتمال ضعف أداء الجنيه الإسترليني على نطاق أوسع بعد فترة من الأداء المتفوق منذ بداية العام حتى الآن.

وعلى صعيد أخر. فقد سجل مؤشر ثقة الأعمال الألماني IFO تقدمًا كبيرًا إلى أعلى مستوى له منذ 9 أشهر عند 87.8 لشهر مارس من 85.7 المنقحة في الشهر السابق وأعلى بكثير من التوقعات المتفق عليها عند 85.9. وكانت هناك مكاسب صافية لمكونات الظروف الحالية والتوقعات.

وحول المتوقع وبحسب بنك آي إن جي؛ ف”إن ضعف الجنيه الاسترليني هو أمر كنا نتوقعه نظرًا لأننا كنا منذ فترة طويلة أكثر تشاؤمًا من الأسواق في بنك إنجلترا، ولكن ربما جاء في وقت أبكر قليلاً مما توقعنا. وقد يواجه زوج يورو/استرليني EUR/GBP صعوبة في العثور على المزيد من الدعم فوق منطقة 0.8600 حيث لا يزال يتعين على بيانات بريطانيا والتحقق من صحة إعادة التسعير الأخيرة لمنحنى سونيا.” وهذا يعادل دعم الجنيه الاسترليني/اليورو حول مستوى 1.1625.

 

شارت زوج اليورو مقابل الاسترلينى شارت زوج اليورو مقابل الاسترلينى
شارت زوج اليورو مقابل الاسترلينى

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى