fxstreet

سعر الذهب لا يزال ضعيفا قرب مستوى 1710 دولار وسط انتعاش الدولار الأمريكي

  • سعر الذهب ثابت وسط غياب المحفز قبل اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي لشهر يوليو.
  • انتعش مؤشر الدولار الأمريكي من أدنى مستوياته الأسبوعية، مما يمثل رياحًا معاكسة للمعادن الثمينة.
  • تبدأ بيانات الإسكان في الولايات المتحدة في إظهار تأثير ارتفاع أسعار الفائدة.
  • سوف يستمر التداول الجانبي لزوج الذهب/الدولار XAU/USD، ويتطلع إلى أدنى مستوى منذ بداية العام قرب مستوى 1680 دولار أمريكي، وإلى الجانب الصعودي 1750 دولار.

يتأرجح سعر الذهب حول منطقة 1700 دولار، ويفشل في الاختراق صعودًا/هبوطًا إذ يستعد المتداولون لاجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في يوليو/تموز الذي يُعقد الأسبوع المقبل، وسط معنويات متضاربة يوم الأربعاء. قبل هذا الأسبوع، يلوح في الأفق اجتماعان للسياسة النقدية لبنوك مركزية، وهما البنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان، إذ سيحذو الأول حذو البنوك الأخرى، مع أول زيادة له منذ 11 عامًا، في حين أن الأخير هو الاستثناء، متمسكًا بموقفه الحذر. في وقت كتابة هذا التقرير، كان يتم تداول الذهب/الدولار XAU/USD بسعر 1708.61 دولار.

 

لا يزال الذهب ضعيفًا، متأثرًا بارتفاع الدولار الأمريكي

الأسهم العالمية متضاربة، مما رفع الطلب على أصول الملاذ الآمن. أظهر الدولار أخيرًا علامات على الحياة، وهي رياح معاكسة لأسعار الذهب، مع استعادة مؤشر الدولار الأمريكي بالكاد بعض مكاسبه، مرتفعًا بنسبة 0.11٪ عند 106.788. على النقيض من ذلك، فإن عوائد سندات الخزانة الأمريكية تتدهور عبر المنحنى. يبلغ العائد على السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات 3.004٪، منخفضَا ​​بمقدار نقطتين ونصف نقطة أساس، إذ يسعى المتداولون إلى الأمان تجاه النقد وسندات الخزانة الأمريكية.

 

اقرأ أيضًا: توقعات أسعار الذهب: زوج الذهب/الدولار XAU/USD لا يزال عالقًا داخل نطاق سعري فوق منطقة 1700 دولار، والاحتمالية الهبوطية قائمة

 

بيانات الإسكان في الولايات المتحدة متأثرة بالمعدلات المرتفعة


الاحتياطي الفيدرالي سيرفع المعدلات 75 نقطة أساس في يوليو/تموز

 

منذ يوم الأربعاء، بدأ سوق الإسكان في الولايات المتحدة يشعر بألم ارتفاع أسعار الفائدة. يوم الأربعاء، انكمشت مشاريع بناء المساكن بنسبة 2٪ في يونيو/حزيران، إلى أدنى مستوياتها منذ سبتمبر/أيلول، في حين انخفضت تصاريح البناء بنسبة 0.6٪، وكلا القراءتين شهرية. يعكس هذا المسار المتشدد الذي سلكه بنك الاحتياطي الفيدرالي، إذ أعرب عن التزامه بترويض التضخم، حتى لو كان ذلك يعني نموًا اقتصاديًا أبطأ مما كان متوقعًا. في الآونة الأخيرة، انكمشت مبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوياتها في عامين بنسبة 5.4٪، متجاوزة توقعات نموها بنسبة 5.4٪. ومع ذلك، بدأت إشارات الركود في الظهور في الولايات المتحدة، مما قد يزيد من الإقبال على الذهب/الدولار XAU/USD، مما يعني ارتفاع أسعار الذهب في المستقبل.

 

التضخم الأمريكي يجذب الانتباه، لكن مبيعات التجزئة وثقة المستهلك تقلل من نوايا بنك الاحتياطي الفيدرالي برفع 100 نقطة أساس

على صعيد آخر خلال الأسبوع الماضي، تجاوزت مبيعات التجزئة الأمريكية ومعنويات المستهلك من جامعة ميشيجان التقديرات، وهدّأت المخاوف من قيام الاحتياطي الفيدرالي برفع سعر الفائدة 100 نقطة أساس في اجتماعه في يوليو/تموز، بسبب ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين فوق 9٪ على أساس سنوي، والذي تفاقم بسبب مؤشر أسعار المنتجين فوق حاجز 11٪ على أساس سنوي. مع ذلك، أظهرت ثقة المستهلك في جامعة ميشيجان أن توقعات تضخم المستهلك لأفق 5 سنوات قد انخفضت من 3.1٪ إلى 2.8٪، مما خفف مخاوف المستثمرين من رفع أعلى لمعدل الفائدة، والتي وضعت حدًا للانخفاض المستمر في الذهب.

 

يوم الأربعاء الماضي، بلغت التوقعات برفع 100 نقطة أساس حوالي 80٪، لكن أداة فيدواتش لدى CME تصور انخفاضًا إلى 30٪ من الفرص مع التسعير الكامل لرفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس.

 

مخاوف الركود في الولايات المتحدة باقية في أذهان المستثمرين؛ إذ يظل منحنى عوائد الولايات المتحدة بين عامين و 10 أعوام مقلوبًا

يظل منحنى العائد معكوسًا لمدة اثني عشر يومًا

 

سيظل سعر الذهب تحت الضغط؛ إذ يواصل بنك الاحتياطي الفيدرالي التشديد. مع ذلك، فإن انعكاس منحنى العائد الأمريكي لأجل عامين ولأجل 10 أعوام يمتد لمدة اثني عشر يومًا متتاليًا، ويحوم حول -0.217٪، حيث لا تزال مخاوف المتداولين بشأن الركود قائمة. ومع ذلك، ما لم يعرب صناع السياسة في الاحتياطي الفيدرالي عن مخاوفهم بشأن النمو الاقتصادي، فلن يمنعهم ذلك من التشديد القوي للسياسة. وبالتالي، إذا قام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتشديد السياسة النقدية بسرعة كبيرة ومن المتوقع أن يخفض أسعار الفائدة، فيجب أن يكون متداولو الذهب مستعدين للاستفادة من ذلك.

 

تحليل أسعار الذهب: التوقعات الفنية

يتداول سعر الذهب في نطاق ضيق يبلغ 20 دولار منذ 15 يوليو/تموز، عندما صدرت بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكية. ومع ذلك، فإن توقعات زوج الذهب/الدولار XAU/USD من منظور تقني تميل إلى الاتجاه الهبوطي، على الرغم من أن مؤشر القوة النسبية (RSI)، الذي ظل في ظروف تشبع في البيع خلال الشهر الماضي، يشير إلى أن سعر الذهب/الدولار XAU/USD يجب أن يرتد صعوديًا.

 

لذلك، نظرًا لتداول الذهب/الدولار XAU/USD ضمن نطاق في الاتجاه الصعودي، ستكون المقاومة الأولى له هي قمة 18 يوليو عند 1723.85 دولار. سيؤدي الاختراق الحاسم إلى إرسال سعر الذهب/الدولار XAU/USD إلى أدنى مستوى يومي له في 6 يوليو الذي تحول إلى مقاومة عند 1732.36 دولار، يليه 1750 دولار. على الجانب الهبوطي، سيكون الدعم الأول لزوج الذهب/الدولار XAU/USD هو 1700 دولار. سيكشف الاختراق أدناه عن أدنى مستوى في 9 أغسطس/آب 2021 عند 1681.95 دولار، يليه أدنى مستوى في عام 2021 عند 1676.91 دولار.


الذهب يوقف الانخفاض، لكن المخاطر الهبوطية لا تزال قائمة
 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى