ArabicTrader.com

عاصفة حمراء تضرب العملات الرقمية.. والبيتكوين تسقط إلى هذا المستوى

عاصفة حمراء تضرب العملات الرقمية.. والبيتكوين تسقط إلى هذا المستوى

انخفضت عملة البيتكوين للجلسة الرابعة على التوالي من التداول، كجزء من عمليات بيع واسعة النطاق للعملات المشفرة تتناقض مع الارتفاعات القياسية الأخيرة في الأسهم العالمية.

وتراجعت البيتكوين بما يصل إلى 8% في الـ 24 ساعة الأخيرة إلى أدنى مستوى له منذ فبراير، حيث يتم تداولها عند حوالي 54 ألف دولار. فيما تعرضت العملات الرقمية الأخرى مثل الإيثريوم وXRP وكاردانو وسولانا وبينانس كوين لخسائر أكبر في بعض الحالات تجاوزت 10%.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1674471255125-0’); });

يواجه المضاربون في العملات المشفرة حاليًا مجموعة من التحديات، بما في ذلك تراجع الطلب على الصناديق المتداولة في البورصة الأمريكية الخاصة بالبيتكوين، والعلامات التي تشير إلى أن الحكومات تتخلص من العملات الرقمية التي تمت مصادرتها.

علاوة على ذلك، يقوم مسؤولو بورصة Mt.Gox المنهارة بإعادة كمية كبيرة من البيتكوين إلى الدائنين على مراحل تصل قيمتها إلى 8 مليارات دولار. بينما المضاربون غير متأكدين من حجم المبلغ الذي سيتم بيعه في نهاية المطاف من هذا المبلغ. حيث قامت محفظة مرتبطة بـ Mt.Gox ببيع ما قيمته 2.7 مليار دولار من البيتكوين يوم الجمعة، وفقًا لشركة (أرخام إنتلجينس – Arkham Intelligence).

الكريبتو والأسهم

وفي الوقت نفسه، يحوم مقياس MSCI للأسهم العالمية بالقرب من مستوى قياسي مرتفع، كما أن الارتباط قصير المدى لمدة 30 يومًا بين البيتكوين والمؤشر آخذ في الانخفاض. والسؤال هو ما إذا كان النفور من المخاطرة في العملات المشفرة معزولًا عن الأسهم أم لا.

وقال ستيفان فون هانيش، رئيس قسم التداول في OSL SG Pte: “معظم الأخبار التي يتم نشرها حاليًا، على سبيل المثال عمليات البيع من Mt. Gox، هي ذات طبيعة هبوطية أكثر.”

وأضاف فون هانيش أن العملات المشفرة تحتاج إلى المزيد من الأخبار بشأن السياسة النقدية من بنك الاحتياطي الفيدرالي، مؤكدًا أن “تخفيضًا واحدًا أو اثنين في أسعار الفائدة، إلى جانب توسيع الميزانية العمومية لبنك الاحتياطي الفيدرالي، هما خبران رئيسيان تنتظرهما العملات المشفرة حتى تنطلق للأعلى”.

وينتظر المستثمرون بيانات الوظائف الأمريكية في وقت لاحق من يوم الجمعة للحصول على أحدث الدلائل حول توقعات سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي. وقد عززت التقارير الاقتصادية الأخيرة الضعيفة حجة البنك المركزي الأمريكي لتخفيف السياسة النقدية في الأشهر المقبلة.

كانت عملة البيتكوين قد وصلت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 73,798 دولارًا في مارس، مدعومة بالطلب القوي غير المتوقع على صناديق الاستثمار المتداولة الأمريكية. وانحسرت التدفقات منذ ذلك الحين، مما أدى إلى انخفاض عملة البيتكوين، وهو ما عرض بقية الأصول الرقمية للتراجع أيضًا.

من ناحية أخرى، لا تزال الموافقات على صناديق الاستثمار المتداولة الأمريكية الخاصة بعملة الإيثريوم معلقة، حيث قد يتلاشى الاهتمام بالصناديق إذا استمرت عمليات بيع العملات المشفرة.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى