ArabicTrader.com

عملة ميم رقمية تشهد صعودًا صاروخيا بعد إدراجها في في بورصة كريبتو شهيرة

عملة ميم رقمية تشهد صعودًا صاروخيا بعد إدراجها في في بورصة كريبتو شهيرة
عملة رقمية

شهدت عملة الميم الرقمية بونك (BONK/USD) المرتبطة بشبكة سولانا ارتفاعًا قويًا تجاوز 52% في الـ 24 ساعة الماضية بعد أن قالت بورصة العملات الرقمية الشهيرة كوين بيس إنها ستدرج الرمز المميز يوم الخميس، مما يجعلها ثالث أكبر عملة ميم بعد دوج كوين وشيبا إينو يتم إتاحتها على المنصة.

وقالت البورصة في إعلان يوم الأربعاء: “بمجرد توفير إمدادات كافية من هذا الأصل، سيتم إطلاق التداول على أزواج تداول BONK-USD على مراحل”.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1674471255125-0’); });

غالبًا ما أدت قوائم كوين بيس إلى زيادة قصيرة المدى في أسعار العملات الرقمية الصغيرة، نظرًا لميل البورصة إلى أن تكون انتقائية مع الرموز المميزة التي تقدمها، وقد يمنح الإدراج المتداولين إحساسًا بالشرعية للمشاريع المدرجة.

عكست أسعار بونك – BONK جميع خسائرها تقريبًا من الأسبوع الماضي بعد الإعلان. حيث يتم تداول العملة الرقمية الآن عند بسعر 0.00001521 دولار وبنسبة 52.5%، اليوم الخميس، بحجم تداول يزيد عن 278 مليون دولار، وبقيمة سوقية تقترب من المليار دولار لتحتل المركز 69 في قائمة أكبر العملات الرقمية من حيث القيمة السوقية وفقًا للبيانات المتاحة على موقع إنفستنغ السعودية.

تم إصدار الرمز في ديسمبر الماضي في أعقاب سقوط سام بينكمان فرايد مما أدى إلى انخفاض حاد في المعنويات تجاه شبكة سولانا في ذلك الوقت، حيث كان عملاق العملات المشفرة في السابق داعمًا للشبكة.

على الرغم من أنها صُنعت في البداية على أنها عملة ميم (meme coin)، إلا أن بونك شهدت اعتمادًا سريعًا في نظام سولانا. حيث قامت العديد من مشاريع سولانا بدمج الرمز لاستخدامه للدفع مقابل الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs).

كان يتكون مشروع بونك من فريق مكون من 22 فردًا بدون قائد واحد، وجميعهم شاركوا منذ بداية المشروع. وقام المشروع سابقًا ببناء تطبيقات لا مركزية (dapps) وNFTs ومنتجات أخرى ذات صلة على سولانا.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى