Investing.com

كم ستكون ثروتك لو استثمرت 100 دولار في عملة شيبا إينو في 2021؟

كم ستكون ثروتك لو استثمرت 100 دولار في عملة شيبا إينو في 2021؟
© Reuters

Investing.com – في هذه السلسلة نتحدث عن استثمارات عديدة من مختلف القطاعات من الأسهم للفوركس للعملات الرقمية وكذلك صناديق الاستثمار المتداولة ETFs وننظر كيف تتغيّر قيمة هذه الاستثمارات عبر الزمن.

تنويه: يرجى ملاحظة أن المعلومات المقدمة في هذا الموضوع حول العملات الرقمية والعملات الرقمية المشفرة هي لأغراض توجيهية فقط ولا تشكل نصيحة استثمارية رسمية. يتم توفير هذه المعلومات استنادًا إلى الحالة الراهنة للسوق والمعلومات المتاحة حتى تاريخ القطع الذي يتمثل فيه علمي. يفضل دائمًا للأفراد الراغبين في الاستثمار في مجال العملات الرقمية الرجوع إلى خبراء ماليين مؤهلين للحصول على نصيحة مالية محددة لحالتهم الشخصية. تذكر أن استثمارات العملات الرقمية تحمل مخاطر مالية عالية، ويفضل تنويع الاستثمار واتخاذ قرارات مستنيرة ومحسوبة. يجب على المستثمرين أن يكونوا على دراية بالتغيرات السريعة في السوق والتطورات التنظيمية المحتملة في منطقتهم قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية.

تخيّل أنك واحد من هؤلاء الذين آمنوا بالاستثمار في العملات الرقمية في وقت مبكر تحديدًا في وقت انتشار فيروس كورونا عندنا ذهبت البنوك المركزية لطباعة الأموال والتيسير المادي لحماية الأفراد والاقتصادات من مخاطر الركود العنيف. تخيل أنك وضعت 100 دولارًا من أموالك في عملة ذاع صيتها حينها أنها عملة ميم كلابية تشبه عملة الدوج كوين التي يفضلها أغنى رجل في العالم، إيلون ماسك، واسمها شيبا إينو، وتخيّل أنك بقيت محتفظًا بها حتى الآن، رغم خسارتها 87% من قيمتها مقارنة بقمتها التاريخية، فهل كنت لتصبح الآن مستثمرًا سعيدًا أم خاسرًا؟
في عالم التداول لا تبدو الـ 100 دولار قيمة كبيرة وهي تساوي 375 ريال سعودي أو 3100 جنيه مصري أو 367 درهم إماراتي. إلا أن هذا الرقم مع جنون الصعود الذي تتضاعف معه أسعار بعض الاستثمارات قد يتحوّل إلى ثروة وقيمة كبيرة. 

لا شك أنه في عام 2021 كانت الشيبا إينو نجمًا صاعدًا ليكتب اسمه كواحدًا من أكثر الأصول صعودًا في هذا العام الذي عانت فيه أسواق الأسهم وأسعار النفط من هبوط حاد نتيجة الإغلاق الذي ضرب دول العالم وضمن محاولة دعم الاقتصادات العالمية تم ضخ الكثير من التريليونيات من الدولارات مما ساعد في نهضة كبيرة في أسواق العملات الرقمية، حيث تحوّل سوق العملات المشفرة إلى قبلة للعديد من المستثمرين الصغار والكبار، مما جعل القيمة الإجمالية للسوق تطير إلى قمة 2.9 تريليون دولار في نهايات 2021.

رأى الكثير من المستثمرين والاقتصاديين أن العملات الرقمية ليست سوى موجة وعرض جانبي للتيسير المادي وضخ الأموال الكثيف في فترة الكورونا وبالفعل اندثرت آلاف العملات الرقمية التي وصل تعدادها في فترة ما إلى أكثر من 20 ألف عملة رقمية واختفى ما يزيد عن نصفهم الآن، لكن شيبا إينو لم تكن واحدة من العملات التي اختفت، على الرغم من المعاناة والتقلب الذين شهدتهم عملة الميم الكلابية.

ولم تنج العملات الباقية بشكل كبير، حيث احتاجت إلى صمود عظيم بسبب موجات هبوطية متعددة تعرضت لها وخسرت فيها عملة شيبا إينو 87% من قيمتها مقارنة بقمتها التاريخية التي تحققت في 2021. وظل الشك يحيط بالعملات الرقمية التي تفتقد إلى أي فائدة ومجرد أصول رهان وتداول.

لذلك عمل مجتمع شيبا إينو المتحمس على إكساب قيمة حقيقية لعملة شيبا إينو، وهذا جاء عن طريق المطورين الذين يواصلون إنشاء حالات استخدام جديدة للعملة الرقمية. ومع ذلك، ليس هناك من ينكر أنه عندما تم تقديمها في عام 2020 باعتبارها القاتل المفترض للدوج كوين وهو ما جعلها تجتذب مكاسب متزايدة واهتمام واسع، ولم يكن السبب الرئيسي في اقتناءها وقتذاك قيمتها وفائدتها العملية.

في الواقع، حتى كتابة هذه السطور، كان 732 تاجرًا فقط يقبلون شيبا إينو كوسيلة للدفع مقابل السلع والخدمات. وبالنظر إلى أن هناك أكثر من 333 مليون شركة في جميع أنحاء العالم، فإن الرمز المميز لا يزال أمامه طريق طويل ليقطعه.

يستعد مطورو شيبا إينو لإصدار Shibarium، وهو حل بلوكتشين من الطبقة الثانية والذي سيقلل من تكاليف المعاملات واحتكاكات الدفع. تم بناء البلوكتشين الأصلي على شبكة إيثريوم القديمة، والتي تعتبر قديمة نسبيًا، لذا فإن المجتمع متفائل بأن Shibarium يمكن أن يحصل على المزيد من التبني.

بالإضافة إلى ذلك، هناك ميتافيرس شيبا إينو وهو قيد الإنتاج وسيقدم حالة استخدام جديدة للرمز المميز. سيتمكن المستخدمون الذين يمتلكون قطع أراضي افتراضية من إعادة تسميتها مقابل السعر المدفوع بعملات Shiba Inu، والتي سيتم حرقها للمساعدة في تقليل المعروض الهائل منها.

في حين أن هذه المبادرات تبدو مثيرة، إلا أنه يجب على المستثمرين تخفيف توقعاتهم بشأن تأثيرها على قيمة شيبا إينو على المدى الطويل. قد يكون الميتافيرس هو مستقبل التواصل الاجتماعي، لكنه لا يزال تقنية غير مثبتة اليوم مع طلب محدود. وحتى لو نجح Shibarium في جعل شيبا إينو خيار دفع أكثر قابلية للتطبيق، فمن المحتمل ألا يستخدمه المستهلكون إلا إذا تمكنوا من إنفاقه في متاجرهم المفضلة يوميًا مثل أمازون (NASDAQ:AMZN) وآبل (NASDAQ:AAPL) ولا يزال الطريق طويلًا حتى تنجح العملات الرقمية في طرق هذه الأبواب.

إلا أن كل ذلك لا يهم المستثمرين الأوائل. لماذا؟ لأنهم حققوا النجاح!

اربط حزام الأمان، لأنك على وشك أن ينفجر رأسك! في 1 يناير 2021، تم تداول رموز Shiba Inu بسعر 0.000000000077 دولار، واليوم يتم تداولها بحوالي 0.00001114 دولار.

وهذا مكسب قدره 14,467,432٪. من حيث القيمة الدولارية، لو استثمرت 100 دولار في 1 يناير 2021 واحتفظت بها حتى اليوم، فستمتلك ثروة مطلقة تبلغ قيمتها حوالي 14.5 مليون دولار.

وهذا الرقم ليس هو قمة ما وصلت إليه ثروتك، لكنه ما وصلت إليه بعد هبوط الشيبا إينو بنسبة 87% مقارنة بقمتها. إذا كان لديك كرة بلورية وقمت ببيع الرموز الخاصة بك في 28 أكتوبر 2021، عندما وصل Shiba Inu إلى أعلى سعر على الإطلاق وهو 0.00008841 دولار، كنت قد حصلت على مبلغ مذهل قدره 114.8 مليون دولارًا!

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى