ArabicTrader.com

مؤشرات تدل على هبوط حاد محتمل للبيتكوين.. فهل بلغت ذروتها؟

مؤشرات تدل على هبوط حاد محتمل للبيتكوين.. فهل بلغت ذروتها؟
بيتكوين

شهد سعر البيتكوين انخفاضًا كبيرًا خلال الساعات القليلة الماضية، حيث تراجع بنسبة 4% خلال الـ 24 ساعة الماضية ليصل إلى 58,526 دولار. ويواصل السعر الابتعاد عن أعلى مستوى له والذي بلغ 73,835 دولارًا في 14 مارس. 

في الثلاثين يومًا الماضية، انخفض سعر البيتكوين بمقدار 58,388 دولارًا، بنسبة 15.3%، كما تراجع بنسبة 13.7% خلال الأشهر الثلاثة الماضية. مما يشير إلى توجه البيتكوين نحو الانخفاض في شهر يونيو، وقد دفع ذلك محللي السوق للتساؤل عما إذا كانت “قمة الدورة” قد وصلت للعملة المشفرة الرائدة.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1674471255125-0’); });

“كوينتيليغراف” استعرض بعض الأسباب التي تجعل المحللين يعتقدون أن موجة صعود البيتكوين قد تكون وصلت إلى نهايتها. وأشار تشارلز إدواردز، مؤسس كابريول إنفستمنتس، إلى أن مقاييس البلوكشين تظهر أن فشل البيتكوين في تسجيل مستويات عالية جديدة بعد إعادة اختبار القمة مرتين هو “علامة ضعف”.

تضخم حاملي البيتكوين

في رسالته الإخبارية الأخيرة، أوضح إدواردز أن معدل التضخم لحاملي البيتكوين على المدى الطويل (LTH) قد زاد بشكل مطرد خلال العامين الماضيين. 

ووفقًا لمنصة “جلاس نود”، يقيس معدل التضخم لحاملي البيتكوين على المدى الطويل معدلات التراكم السنوية بالإضافة إلى الإصدارات اليومية من القائمين بالتعدين. وتشير القيم الأعلى إلى زيادة ضغوط البيع وسط انخفاض ممتلكاتهم من البيتكوين.

عند قمم السوق الصاعدة، يصل التضخم في السوق إلى ذروته فوق التضخم الاسمي عند عتبة 2٪، “وهو ما يمثل عادة احتمالية كبيرة لوصول قمة الدورة”، كما يقول إدواردز.

تدفق السكون

هناك مقياس آخر لتحديد دورات السوق هو تدفق السكون، والذي يقيس عدد العملات التي يتم إنفاقها بالنسبة للاتجاه العام. تكشف بيانات إضافية من “جلاس نود” أن درجة Z لسكون البيتكوين قد زادت بشكل حاد خلال التسعين يومًا الماضية. 

وأوضح إدواردز أن هذا المقياس بلغ ذروته بشكل ملحوظ في أبريل، مما يشير إلى أن متوسط ​​عمر العملات التي تم إنفاقها أعلى بكثير في عام 2024. وأضاف المحلل أن “القمم في هذا المقياس (z-score) تشهد عادةً قمم الدورة بعد ثلاثة أشهر فقط”.

عند قيمتها الحالية، تعني درجة z لتدفق السكون أن قيمة البيتكوين مبالغ فيها دون أن تكون مدعومة بحجم التداول. يشير هذا إلى أن سعر البيتكوين ربما وصل إلى قمة الدورة، وهو ما قد يكون أيضًا هبوطيًا بالنسبة لسوق العملات المشفرة الأوسع.

حجم الإنفاق

وأخيرًا، تشير الزيادات الكبيرة في حجم الإنفاق إلى “المخاطر المتزايدة”، حسبما يشير إدواردز. تاريخيًا، عندما ينمو حجم عملات البيتكوين المنفقة لمدة سبع إلى عشر سنوات فجأة، فقد تكون هذه إشارة على نهاية دورة الصعود. ويلاحظ أيضًا أن حجم الإنفاق المتزايد في عام 2024 يشير إلى أن هذه الدورة قد تكون شارفت على النهاية.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى