IndependentArabia.com

ماذا ينتظر “بيتكوين” بعد أكبر هبوط منذ مارس؟

على رغم توقعات وصولها إلى مستوى 100 ألف دولار بنهاية العام الحالي، واجهت “بيتكوين” خسائر صادمة مسجلة تراجعاً بنحو 13 في المئة منذ أعلى قمة بلغتها العملة الأقوى والأشهر في سوق العملات الرقمية المشفرة.

وخلال التعاملات الأخيرة، تسببت توقعات تأجيل خفض الفائدة الأميركية في تجدد حال عدم اليقين الاقتصادي، مما عزز خسائر جميع الأسواق في ظل استمرار تخارج المستثمرين من الأصول الخطرة وإقبالهم على الملاذات الآمنة بقيادة الذهب والدولار الأميركي.

وفي تقرير حديث، ذكر موقع “كوين ديسك” أن صناديق “بيتكوين” الفورية المدرجة في البورصات الأميركية شهدت تخارج استثمارات بقيمة صافية بلغت أكثر من 900 مليار دولار هذا الأسبوع. وأوضح أن التدفقات الخارجة من الصناديق استمرت على مدار خمسة أيام متتالية، وبلغت التدفقات الخارجة من الصناديق الأميركية خلال جلسة الخميس الماضي فقط نحو 140 مليون دولار.

وتسلط هذه البيانات الضوء على تراجع رغبة المستثمرين بالمخاطرة في ظل ضبابية آفاق السياسة النقدية الأميركية، وبدء التباين في مسارات سياسات البنوك المركزية الرئيسة حول العالم وما يترتب عليه من تغيرات في أسعار صرف مختلف العملات، وزيادة الإقبال على الأصول الآمنة في ظل بيئة الاقتصاد العالمي المضطربة.

على صعيد التداولات، ومنذ أعلى قمة بلغتها السوق في منتصف مارس (آذار) الماضي، هوت القيمة السوقية المجمعة لسوق العملات المشفرة بنسبة 17.6 في المئة بخسائر بلغت نحو 502 مليار دولار، بعدما نزلت قيمتها السوقية الإجمالية من مستوى 2844 مليار دولار، إلى نحو 2342 مليار دولار في التعاملات الأخيرة.

الخسائر السوقية تتجاوز 207 مليار دولار

في صدارة العملات الرقمية الخاسرة جاءت عملة “بيتكوين”، وسجلت العملة خسائر كبيرة منذ أعلى قمة بلغتها في منتصف مارس الماضي، إذ تراجعت بنسبة 13 في المئة بعدما خسرت نحو 9564 دولاراً متراجعة من مستوى 73800 دولار في منتصف تعاملات مارس الماضي، إلى نحو 64236 دولاراً في الوقت الحالي. وانخفضت قيمتها السوقية المجمعة 14 في المئة، خاسرة نحو 207.4 مليار دولار، بعدما انخفضت قيمتها الإجمالية من مستوى 1483.6 مليار دولار في منتصف مارس الماضي، إلى مستوى 1266.2 مليار دولار في الوقت الحالي، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 54.06 في المئة من إجمال القيمة السوقية للعملات المشفرة التي يجري التداول عليها، كما استحوذت على نحو 41.3 في المئة من إجمال خسائر السوق.

وسجلت عملة “إيثريوم” التي حلت في المركز الثاني في قائمة أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، خسائر بلغت نسبتها 13.7 في المئة خاسرة نحو 560 دولاراً بعدما نزل سعرها من مستوى 4064 دولاراً في منتصف تعاملات مارس الماضي، إلى 3504 دولارات في التعاملات الأخيرة، وتراجعت قيمتها السوقية الإجمالية 13.2 في المئة فاقدة نحو 65.1 مليار دولار، بعدما تراجعت القيمة المجمعة من 493.6 مليار دولار في منتصف تعاملات مارس الماضي، إلى 428.5 مليار دولار في التعاملات الأخيرة، لتستحوذ العملة التي تحمل لقب وصيفة “بيتكوين” على 18.29 من إجمالي السوق، فيما استحوذت على نحو 13 في المئة من إجمالي الخسائر.

وجاءت عملة “تيزر” في المركز الثالث، بعدما استقر سعرها عند مستوى دولار واحد، فيما استقرت قيمتها السوقية عند مستوى 112.8 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 4.81 في المئة.

وفيما حلت عملة “بي أن بي” في المركز الرابع في ترتيب أكبر العملات الرقمية المشفرة، فقد سجلت خسائر خلال تعاملات الأسبوع الأخير بنسبة 3.2 في المئة، مع تراجع 0.4 في المئة خلال الساعات الماضية ليستقر سعرها في تعاملات اليوم عند 584.25 دولار، ونزلت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 86.2 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ 3.68 في المئة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وسجلت عملة “سولانا” التي حلت في المركز الخامس بين أكبر 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية خسائر خلال الأسبوع الأخير بلغت نسبتها 6.2 في المئة مع ارتفاع 1.2 في المئة خلال الساعات الماضية ليستقر سعرها في تعاملات اليوم، عند 134.82 دولار، واستقرت قيمتها السوقية المجمعة عند 62.28 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ 2.65 في المئة.

“تون كوين” تواجه خسائر أسبوعية كبيرة

وجاءت عملة “يو أس دي أس” في المركز السادس، بعدما استقر سعرها عند مستوى دولار واحد، واستقرت قيمتها السوقية الإجمالية عند مستوى 32.7 مليار دولار، بحصة سوقية إجمالية تبلغ نسبتها 1.39 في المئة.

وحلت عملة “أكس ريبل” في المركز السابع، وسجلت مكاسب خلال تعاملات الأسبوع الأخير بنسبة 2.7 في المئة مع تراجع 0.2 في المئة خلال الساعات الماضية ليستقر سعرها في تعاملات اليوم، عند 0.488 دولار، واستقرت قيمتها السوقية المجمعة عند 27.14 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ 1.15 في المئة.

وحلت عملة “دوغ كوين” في المركز الثامن، وفيما سجلت العملة مكاسب خلال الساعات الماضية بنسبة 0.2 في المئة فقد سجلت خسائر بنحو 8.2 في المئة خلال تعاملات الأسبوع الأخير ليجري تداولها في الوقت الحالي عند 0.124 دولار، واستقرت قيمتها السوقية الإجمالية عند مستوى 18 مليار دولار لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ نسبتها 0.76 في المئة من إجمال القيمة المجمعة للعملات التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي.

وسجلت عملة “تون كوين” التي جاءت في المركز التاسع بين أكبر 10 عملات رقمية، خسائر خلال الساعات الماضية بنسبة 0.5 في المئة، وتكبدت خسائر أسبوعية 12.2 في المئة خلال تعاملات الأسبوع الأخير، ليجري تداولها اليوم عند مستوى 7.11 دولار، وانخفضت قيمتها السوقية المجمعة إلى 17.4 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ 0.74 في المئة.

أما عملة “كاردانو” التي حلت في المركز الـ10 بين أكبر 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية، فسجلت خسائر خلال الساعات الماضية بنسبة 2.3 في المئة مع تراجع 2.3 في المئة خلال تعاملات الأسبوع الأخير، ليجري تداولها عند مستوى 0.376 دولار، وتراجعت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 14.46 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ 0.57 في المئة من إجمال القيمة السوقية الإجمالية للعملات التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي.

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى