Tradersup.com

مسار مؤشر الدولار الأمريكي بعد شهادة جيروم باول

مسار مؤشر الدولار الأمريكي بعد شهادة جيروم باول

يوليو 10, 2024
مؤشر الدولار الأمريكي USDX

تعزز سعر الدولار الأمريكي قبيل ظهور رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في الكابيتول هيل. وكان قد واجه الدولار الامريكى صعوبات في بداية شهر يوليو، حيث يستعد المستثمرون لخفض أسعار الفائدة وتشير البيانات إلى ضعف الاقتصاد الأمريكي. ومع تبدد مخاوف التضخم، ما هو المحفز التالي لدفع الدولار؟  وسيقدم باول تقريره نصف السنوي عن السياسة النقدية إلى مجلسي النواب والشيوخ هذا الأسبوع. ويتوقع مراقبو السوق أن تكون أسعار الفائدة واللوائح المصرفية هي محور جلسات الاستماع. ويشير الخبراء إلى أن هذه قد تكون فرصة لباول للإشارة إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يخفض أسعار الفائدة في وقت مبكر من اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية (FOMC) في يوليو.

ووفقًا لأداة CME FedWatch، فإن سوق العقود الآجلة يتجه نحو خفض أسعار الفائدة الامريكية في سبتمبر. ويشير ملخص التوقعات الاقتصادية المحدث لشهر يونيو/حزيران إلى أن مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي يتوقعون خفض سعر الفائدة بمقدار ربع نقطة فقط، مما يقلص متوسط سعر الفائدة إلى 5.1%. وفي وقت لاحق من هذا الأسبوع، سيتم إصدار تقارير مؤشر أسعار المستهلك الامريكى (CPI) ومؤشر أسعار المنتجين (PPI). ومن المتوقع أن يقترحوا المزيد من التخفيف في الضغوط التضخمية.

وفي الوقت الحالي، يعتقد المستهلكون أن التضخم سيظل عند مستوى 3% في العام المقبل. وكشف مسح بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك لتوقعات المستهلكين كذلك أن توقعات التضخم لثلاث وخمس سنوات بلغت 2.9% و2.8%، مما يعني أنه من غير المرجح أن تعتقد الأسر أن البنك المركزي سيستعيد هدفه البالغ 2% في أي وقت قريب.

وأما بالنسبة للأسواق المالية الأوسع، فقد كانت المؤشرات الرئيسية باللون الأخضر عند جرس الافتتاح. وحسب منصات شركات التداول الموثوقة… فقد أرتفع مؤشر الدولار الأمريكي (DXY)، وهو مقياس للعملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية الاخرى، بنسبة 0.06٪ إلى 105.07، من الافتتاح عند 105.00. وخرج المؤشر من انخفاض أسبوعي بنسبة 0.6% لكنه لا يزال مرتفعا بنسبة 3.7% منذ بداية العام حتى تاريخه. وعلى صعيد أخر فقد أرتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية في الغالب في جميع المجالات. وتجاوز العائد على السندات لأجل عشر سنوات 4.29%. وارتفع العائد على السندات لمدة عامين فوق 4.63%، في حين وصل العائد على السندات لأجل 30 عامًا إلى 4.48%.

وعلى صعيد أخر سيؤثر على مستقبل سعر الدولار الامريكى…. إذا حقق الجمهوريون فوزًا كبيرًا في نوفمبر، فمن المتوقع أن يؤدي ارتفاع التعريفات الجمركية على الواردات إلى دعم الدولار الأمريكي بشكل أكبر. وجاء ذلك وفقًا لما ذكرته شركة المدفوعات الدولية Corpay، قبل انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري الأسبوع المقبل.

وفى هذا الصدد يقول كارل شاموتا، قسم تحليل العملات في شركة Corpay: “إلى جانب جعل قواعد الرسملة رائعة مرة أخرى، نعتقد أن احتمال تجدد الحمائية سيمثل تهديدًا ماديًا متزايدًا للمستويات المنخفضة حاليًا من التقلبات الضمنية في أسواق الصرف الأجنبي”. ويعتقد المحلل أن الحمائية المتزايدة للإدارة المقبلة ستعزز الدولار الامريكى وربما تعمل ضد جهود الرئيس دونالد ترامب لخفض العجز التجاري الأمريكي.

وتستورد الولايات المتحدة أكثر مما تصدر، مدعومة بالدولار القوي دوريا، مما أدى إلى زيادة العجز التجاري من 74.5 مليار دولار في أبريل إلى 75.1 مليار دولار في مايو. وسوف يستهدف الجمهوريون العجز التجاري الذي يبلغ تريليون دولار سنويا في السلع من خلال دعم التعريفات الأساسية على السلع الأجنبية الصنع، وتمرير قانون ترامب للتجارة المتبادلة، والرد على الممارسات التجارية غير العادلة.

ويعتقدون أن عائدات التعريفات ستمول التخفيضات الضريبية على الشركات المحلية والعمال المحليين. وكان قد اقترح ترامب رفع الرسوم الجمركية بنسبة 60% على الواردات من الصين وبنسبة 10% على جميع الواردات الأخرى. وحسب المحلل فإن هذا سيعيد ضبط الحواجز التجارية إلى مستويات شوهدت آخر مرة في الحرب العالمية الثانية.

وفي هذه الحالة، يحذر المحلل من أن زيادة الحواجز قد تؤدي إلى تفاقم العجز التجاري (تماما كما حدث خلال إدارة ترامب الأولى): فإذا أصبح الاقتصاد الأمريكي معزولا على نحو متزايد عن الأسواق العالمية، فقد ترتفع ضغوط التضخم المحلية. وهذا من شأنه أن يتطلب سياسة أكثر صرامة من بنك الاحتياطي الفيدرالي ويدفع سعر الدولار إلى الارتفاع. وفى المقابل فإن عملات الدول المصدرة ستنخفض، مما يجعلها أكثر قدرة على المنافسة من حيث القيمة الاسمية.

شارت مؤشر الدولار الامريكى شارت مؤشر الدولار الامريكى
شارت مؤشر الدولار الامريكى

هذا الشارت من منصة tradingview

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى