المحافظ الماليةمركز التعليم

200 اقتباسات من المستثمرين المشهورين

الاستثمار في الأسواق المالية أمر جدي وليس لعبة حظ .

في حين أن العديد من المستثمرين شاركوا في الأسواق المالية عبر الزمن، إلا أن القليل منهم فقط معروفين لنجاحهم المتميز ومساهماتهم في ما يسمى فن و علم الاستثمار.

قام هؤلاء المستثمرون والمتداولون العظماء بترويض الأسواق الصاعدة والهابطة، وأتقنوا سلوكياتهم العاطفية وتعلمنا رؤيتهم الأسطورية الكثير عن كيفية النجاح في عالم الاستثمار.

فيما يلي بعض اقتباساتهم وأقوالهم ودروسهم الاستثمارية الشهيرة.

وارن بافت            1930   Warren Buffet
بيتر لينش           1944   Peter Lynch
بنيامين غراهام     (Benjamin Graham (1894 – 1976
جيسي ليفرمور    (1940-1877)  Jesse Livermore

وارن بافت     Warren Buffet
رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بيركشاير هاثاواي Berkshire Hathaway.

ولد بافت في أوماها، نبراسكا عام 1930، وأظهر اهتمامًا بالشركات والاستثمار منذ صغر سنه.
بحلول سن الحادية عشرة، كان قد اشترى بالفعل سهمه الأول !
التحق بكلية كولومبيا للأعمال، ودرس تحت إشراف بنيامين غراهام المستثمر بالقيمة الشهير الذي أصبح معلمه.
بعد العمل مع غراهام ، عاد بوفيه إلى أوماها وبدأ شراكاته الاستثمارية الخاصة.
ركز على الاستثمار بالقيمة أي السعي وراء شركات ذات أساسيات قوية وإمكانات نمو على المدى الطويل ولكن مقومة بأقل من قيمتها .في عام 1965، سيطر على شركة نسيج متعثرة تسمى بيركشاير هاثاواي Berkshire Hathaway ، والتي أصبحت أداة الاستثمار الرئيسية له. ومن خلال عمليات استحواذ ذكية واستراتيجية استثمار طويلة الأجل ، حول بيركشاير هاثاواي إلى شركة قابضة ضخمة.
حصل على لقب “عراف أوماها” بسبب قدرته السحرية على اختيار الاستثمارات الرابحة.
أصبحت شركات مثل Geico و Dairy Queen و Duracell جزءًا من إمبراطورية Berkshire Hathaway التي تمتلك أسهماً في عشرات الشركات، والتي ارتفعت قيمتها بشكل هائل على ممر السنين.
– ثروة وارن بفت هائلة وتقدر بحوالي 134 مليار دولار وهذا يجعله من بين أغنى أغنياء العالم حيث يحتل حاليًا المرتبة السابعة تقريبًا.
جنبا إلى جنب مع نجاحه الاستثماري وثروته، بفت هو مُحسن شهير وقد تعهد بالتبرع بأكثر من 99% من ثروته للمؤسسات الخيرية ولا يزال يقيم في منزله المتواضع في أوماها متجنباً النفقات غير الضرورية.

اقتباسات من وارن بافت

“هناك قاعدتان للاستثمار: الأولى هي عدم الخسارة ، والثانية ، عدم نسيان القاعدة الأولى”.
ا لسر الكبير لنجاح الاستثمار على المدى الطويل هو  معرفة إيقاف الخسائر الجسيمة والدائمة عندما يلزم الأمر . أهم شيء يجب عليك فعله إذا وجدت نفسك في حفرة هو التوقف عن الحفر.

” تذكر أن السوق يعاني من الهوس الاكتئابي .”
تتأرجح أسواق الأسهم بشكل كبير من يوم لآخر فترتفع بقوة او تنخفض بقوة بناءً على الأخبار و البيانات الاقتصادية و معنويات المتداولين ومزاجهم . من المهم عدم الوقوع في جنون السوق وأن تظل دائمًا عقلانيًا لاستغلال هذه التقلبات لصالحك.

” السعر هو ما تدفعه. القيمة هي ما تحصل عليه. سواء كان الأمر يتعلق بالجوارب أو الأسهم، أحب شراء منتجات عالية الجودة عندما تكون معروضة للبيع بسعر منخفض.”
الفرق بين سعر السوق و القيمة الجوهرية لسهم هو المبدأ الأساسي للاستثمار في القيمة الذي يروج له وارن بوفيت . يحاول المستثمرون في القيمة العثور على أسهم تتداول بسعر أقل من قيمتها الجوهرية.

” أنا لا أحاول التنبؤ بالسوق، فجهودي مكرسة للعثور على الأوراق المالية المقومة بأقل من قيمتها. ببساطة أحاول شراء أصل بسعر أقل من قيمته الحقيقية.”

” إن العامل الحاسم في قرار الاستثمار هو تحديد القيمة الجوهرية لشركة ما ودفع في ألمقابل السعر العادل.”

“هامش الأمان هو المبدأ الأكثر أهمية في الاستثمار.”
هامش الأمان هو مبدأ استثمار حيث يقوم المستثمر بشراء السهم فقط عندما يكون سعره في السوق أقل من قيمته الجوهرية.

” لسببٍ ما ، فإن العديد من الأشخاص يعتمدون على سعر الاسهم كإشارات للشّراء أو للبيع بينما يجب أن يعتمدوا على القيمة الحقيقية لهذه الأسهم.”

” الأسهم هي الأشياء التي يجب امتلاكها على المدى الطويل. لان مع الوقت سوف تزداد الإنتاجية وترتفع معها أسعار  الأسهم. ”

” إذا كان أداء الشركة جيدا ، فإن أداء السهم يتبعها في النهاية.”

” الوقت هو صديق الشركات الرائعة، وعدو الشركات الضعيفة الجودة .”
مع الوقت تتعثر الشركات المتواضعة عن تحقيق عائد معقول و تنمية ارباحها و قيمتها وحتى قد تنخفض قيمتها أكثر و أكثر إذا كانت مدخلاتها عرضة للتضخم. أفضل ما يمكن فعله هو انتظار أن تتداول هذه الشركات بسعر يعكس قيمتها الحقيقية وبيعهم للبحث عن استثمار آخر.

” الوقت صديق المستثمر الممتاز وعدو المستثمر المتوسط.”

” الاستثمار هو اختيار الأسهم الجيدة في الأوقات الجيدة و الإحتفاظ بها طالما ظلت الشركات جيدة.”

” لا أحاول أبدًا كسب المال في سوق الأوراق المالية. أشتري على افتراض أنه يمكنهم إغلاق السوق في اليوم التالي وعدم إعادة فتحه لمدة خمس سنوات.”

” عندما نمتلك أسهم في الشركات الممتازة ذات الإدارات المتميزة ، نعتبر أن الفترة المناسبة للاحتفاظ بأسهمها هي.. إلى الأبد”.

” اشترِ سهمًا على محمل الجد كما لو كنت تشتري الشركة بأكملها. ”

“اشتر شركة لأنك تريد امتلاكها، ولا لأنك تريد أن يرتفع سعر سهمها .”

” اشتري سهما بالطريقة التي تشتري بها منزلا بحيث تكون راضيا عن امتلاكه في غياب أي سوق. ”

” لا تشتريِ إلا شيئًا ستكون سعيدًا تمامًا بالاحتفاظ به إذا أغلق السوق لمدة عشر سنوات.”

” إذا لم تكن على استعداد لامتلاك سهم لمدة 10 سنوات، فلا تفكر في امتلاكه لمدة 10 دقائق”
اشتري الأسهم واحتفظ بها على المدى الطويل بدلاً من شرائها وبيعها باستمرار على المدى القصير.

” إنه من الأفضل بكثير شراء شركة ذات قيمة مذهلة بسعرٍ جيّد، من شراء شركة جيدة بسعر مذهل.”
من المهم الاستثمار في الشركات عالية الجودة، بدلاً من التركيز على السعر فقط في محاولة للعثور على صفقة جيدة. ومن خلال الاستثمار في الشركات ذات الجودة، يمكن للمستثمر تحقيق عوائد أكبر مع مرور الوقت.

” إن مفتاح الاستثمار ليس تقييم مدى تأثير الصناعة على المجتمع ، أو مدى نموها ، بل تحديد الميزة التنافسية لأي شركة معينة ، وقبل كل شيء ، متانة هذه الميزة “.

” الأسهم هي الأشياء التي يجب امتلاكها على المدى الطويل. ستزداد الإنتاجية وسترتفع الأسهم معها.”

” لا أحب الدين ولا أحب الاستثمار في شركات لديها الكثير من الديون خاصة الديون الطويلة الاجل لانه مع الديون الطويلة الاجل فإن ارتفاع معدلات الفائدة سيؤثر بشكل كبير وعنيف على أرباح الشركة ويجعل من التنبؤ بالتدفقات النقدية المستقبلية اكثر صعوبة.”

” الخطر يأتي من عدم معرفة ما تفعله و لا تستثمر أبدًا في عمل لا يمكنك فهمه. ”
المخاطرة ليس خارجة عن سيطرتنا فهي إلى حد كبير نتاج معرفتنا وقراراتنا. ومن خلال البقاء على اطلاع متواصل و معرفة جيدة للسوق ، يمكننا اتخاذ الخيارات المناسبة و إدارة المخاطر المرتبطة بأنشطتنا المالية.

” سأخبرك كيف تصبح ثريًا. كن خائفًا عندما يكون الآخرون طَمّاعين، وكن طَمّاعًا عندما يكون الآخرون خائفين.”

” معظم الناس يهتمون بأسهمٍ ما عندما يبدأ الجميع بالإهتمام بها، إن الوقت الأنسب للإهتمام بأمر سهمٍ ما هي عندما لا يفعل أحدٌ غيرك ذلك. لا يمكنك شراء ما هو شائع مثل الباقين وتحقيق نتائج عظيمة. ”
اتباع قطيع المستثمرين أمرًا خطيرًا في بعض الأوقات مثلما حصل في الأسهم التكنولوجيا في عام 1999.

” إذا وجدت ثلاث شركات ممتازة في حياتك، فسوف تصبح ثريًا جدًا. ” إن إستثمرت في الشركات التي تتمتع بمزايا تنافسية قوية وربحية عالية وفريق إدارة قوي، فسوف تستفيد من نموها على المدى الطويل والقيمة التي تولدها .

” نهجنا الاستثماري ،في بعض الأحيان، هو الاستفادة من قلة التغيير وليس من التغيير. عندما استثمرت في شركة علكة Wringley  ، كان عدم التغيير هو ما أعجبني إذ اعتقدت أن الشركة لن تتضرر من الإنترنت. هذا هو نوع الصناعات التي تعجبني.”

” لا تأخذ نتائج الشركات السنوية على محمل الجد. بدلا من ذلك، ركز على متوسط الناتئج على مدار أربع أو خمس سنوات.”

” لا تدخر ما يتبقى بعد الإنفاق، بل أنفق ما يتبقى بعد الادخار”.

” أي شيء من الممكن أن يحدث في الأسواق الماليّة، لذلك يجب عليك القيام بتنظيم أمورك والإحتراز حيث إن حدث أكثر الأشياء استثنائية، فإنّك ستبقى في السوق في اليوم التالي.”

” لا يجب عليك أن تكون في السوق إن لم تكن قادراً على رؤية أسهمك تهبط ٥٠٪ دون أن يصيبك الذعر.”

” انظر إلى تذبذب السوق على أنه صديقك وليس عدوّك. إربح من الغباء عوضاً عن المشاركة به”.

” يفوز بالمباريات اللاعبون الذين يركزون على أرض الملعب، وليس أولئك الذين تلتصق أعينهم بلوحة النتائج.”

” إن أفضل فرصة لاستخدام رأس مالك هي عندما تسوء الأمور. »
يعد انخفاض السوق هو أفضل وقت للبحث عن الشركات الجيدة المقومة بأقل من قيمتها لأن هذه الأسهم مقومة بأقل من قيمتها الحقيقية أكثر من غيرها.

” إن سوق الأوراق المالية هو أداة لتحويل الأموال من الأشخاص القليلين الصبر و المندفعين والقلقين إلى الأشخاص الصبورين.”

” الوقت حليف للمستثمر الصبور وعدو للمستثمر غير الصبور.”

” النجاح في الاستثمار لا يرتبط بمعدل الذكاء حيث يتفوق الشخص الذي لديه معدل ذكاء 160 على الرجل الذي لديه 130 معدل ذكاء. ما تحتاجه هو التحكم في عواطفك.”

” ان المستثمرين اللذين لا يعلمون بأي شيء في الاستثمار يتفوقون على معظم المستثمرين المحترفين من خلال الاستثمار بشكلٍ دوريّ بصناديق المؤشرات المتداولة ذات العمولات المنخفضة.”

” عندما تتم إدارة تريليونات الدولارات من قبل العاملين في وول ستريت الذين يتقاضون رسوما عالية، فإن المديرين هم الذين يجنون أرباحا ضخمة، وليس العملاء. يجب على المستثمرين الكبار والصغار على السواء أن يستثمروا بصناديق المؤشرات المتداولة المنخفضة التكلفة.”

” تجد دائمًا أشخاصًا يقولون إن القواعد قد تغيرت هذا الأمر صحيح فقط إذا كان الأفق الزمني قصيرًا جدًا. ”

” معظم الناس يهتمون بسوق الأسهم عندما يكون الجميع مهتمين به و لكن يجب أن يكون وقت الاهتمام عندما لا أحد يبالي بالسوق.”

” التنويع الواسع في المحفظة المالية مطلوب فقط عندما لا يفهم المستثمرون ما يفعلونه. التنويع من الممكن أن يحافظ على الثروة لكن التركيز يبنيها.” بعبارة أخرى، قد لا تخسر كثيرًا إذا بالغت في التنويع، لكنك أيضًا لن تربح الكثير.

” أحاول شراء أسهم في شركات رائعة لدرجة أن شخصاً غبيّاً قادرٌ على إدارتها لأنه عاجلاً أم آجلاً سيأتي غبيٌّ ويديرها.” 

” مهما كانت الموهبة والمهارة كبيرة بالإضافة الى الجّهد الكبير المبذول فإنّ بعض الأشياء تحتاج الوقت، فلا تستطيع أن تنجب طفلاً بشهرٍ واحد بجعلك تسعٍ نساء حوامل.”

” وول ستريت هي المكان الوحيد الذي يتوجه فيه الناس بسيارات رولز رويس للحصول على نصائح من أشخاص يستقلون مترو الأنفاق.”

“يستغرق الأمر 20 عامًا لبناء السمعة، وخمس دقائق لتدميرها. إذا فكرت في ذلك فسوف تفعل الأشياء بشكل مختلف.”

” من الأفضل أن تعيش مع أشخاص أفضل منك. اختر شركاء يكون سلوكهم أفضل من سلوكك وسوف تنجرف في هذا الاتجاه.”

” الفرص لا تأتي بشكل متكرر. عندما يهطل المطر ذهبا، أخرج الدلو، وليس الكشتبان.”

” من الجيد أن تتعلم من أخطائك. من الأفضل أن نتعلم من أخطاء الآخرين.”

” الاستثمار في نفسك هو أفضل شيء يمكنك القيام به. إذا كانت لديك مواهب، فلن يستطيع أحد أن يأخذها منك.”

” كلنا نرتكب الأخطاء. إذا لم ترتكاب أخطاء  فلم تتمكن من اتخاذ القرارات. لقد ارتكبت بنفسي أخطاء كثيرة.”

” ما نتعلمه من التاريخ هو أن الناس لا يتعلمون من التاريخ.”

” عندما يتراجع المد تكتشف من كان يسبح عارياً.”
في السوق الصاعدة، الجميع عباقرة و لكن السوق الهابطة هي التي تكشف من لديه اللازم لتحقيق النجاح ومن لا يمتلكه.

” لقد تعلمت أن أتعامل فقط مع الأشخاص الذين أحبهم وأثق بهم وأعجب بهم.”

” ما عليك سوى القيام ببعض الأشياء الصحيحة في حياتك طالما لا ترتكب الكثير من الأشياء الخاطئة.”
إن النجاح على المدى الطويل يرثي على هؤلاء المستثمرين الذين يركزون باستمرار على القيام ببعض الأشياء بشكل صحيح وعلى تجنب أسوأ الأخطاءما عليك سوى القيام ببعض الأشياء الصحيحة في حياتك طالما لا ترتكب الكثير من الأشياء الخاطئة.

إن النجاح على المدى الطويل يرثي على هؤلاء المستثمرين الذين يركزون باستمرار على القيام ببعض الأشياء بشكل صحيح وعلى تجنب أسوأ الأخطاء.

” لا تفوت شيئًا جذابًا اليوم لأنك تعتقد أنك ستجد شيئًا أكثر جاذبية غدًا.”

بيتر لينش Peter Lynch

يعد بيتر لينش أحد أكثر المستثمرين نجاحًا وشهرة على الإطلاق. كان لينش المدير الأسطوري السابق لصندوق إستثمار ماجلان في شركة الوساطة الاستثمارية الكبرى فيديليتي. تولى إدارة الصندوق في 1977 عندما كان عمره 33 عامًا وحقق الصندوق عائدا سنويا قدره 29.2٪ خلال فترة إدارته، أي أكثر من ضعف ما حققه مؤشر S&P 500 خلال تلك الفترة ، مما جعله أفضل صندوق استثمار مشترك أداءً في العالم. بعد 13 عامًا من إدارة صندوق ماجلان، تقاعد لينش في عام 1990 عن عمر يناهز 46 عامًا. من أتباع الاستثمار في القيمة ، قام لينش بتعميم استراتيجية ” النمو بسعر معقول ”  وإشتهر بشعاره الاستثماري “اشتر ما تعرفه” .

اقتباسات من بيتر لينش 

” استثمر فيما تعرفه. »
يتمتع المستثمر الفردي بالقدرة على تحقيق أداء أفضل أو مساوٍ للمحترفين في وول ستريت طالما أنه يشتري ما يفهمه بعمق. أسوأ شيء هو شراء أسهم شركة لا تعرف عنها شيئًا فلا تستثمر أبدًا في شركة دون معرفة بياناتها المالية ، و توقعات أرباحها ، ووضعها التنافسي ، وخطط توسعها ، وما إلى ذلك.

” لا تستثمر أبدًا في شركة دون فهم بياناتها المالية. أكبر الخسائر في الأسهم تأتي من الشركات ذات الميزانيات العمومية الضعيفة. قم دائمًا بإلقاء نظرة على الميزانية العمومية لمعرفة ما إذا كانت الشركة قادرة على سداد ديونها قبل المخاطرة بأموالك .”

” إذا لم تدرس الشركة بعمق قبل الشراء ،فإن الأمر يشبه محاولة كسب المال بلعبة البوكر دون النظر إلى الأوراق .”
كان لينش عاملاً مجتهدًا. لقد درس العشرات والعشرات من الأسهم قبل شراء سهم واحد فقط وكثيرا ما كرر “أن في هذا العمل، يفوز الشخص الذي يقلب أكبر عدد من الحجارة”.

“اعرف ما تملكه، ولماذا تمتلكه.”
سواء بالنسبة للأسهم أو أي أصول مالية أخرى ، يجب على المستثمر أن يعرف طبيعة الاستثمارات التي يمتلكها و سبب امتلاكه لها، لأن الرغبة في تحقيق أرباح سريعة ليست أسلوباً استثمارياً حقيقياً.

“لا تستثمر أبدًا في فكرة لا يمكنك توضيحها بقلم رصاص.”

” هذا أحد مفاتيح الاستثمار الناجح: التركيز على الشركات وليس على اسهمها .”

“استثمر في الأسهم قبل أي أصول أخرى.”

” إذا استثمرت 1000 دولار في أحد الأسهم، فكل ما يمكن أن تخسره هو 1000 دولار. لكنك ستربح 10000 دولار أو حتى 50000 دولار بمرور الوقت إذا تحليت بالصبر.”

“في هذا العمل، إذا كنت ناجحًا، فسوف تكون على حق 6 مرات من أصل 10. ولن تكون على حق أبدًا 9 مرات من أصل 10.”
إذا كانت 6 من أصل 10 أسهم مربحة، فهذا يكفي لتوليد غالبية أرباح المحفظة، وتعويض المراكز الخاسرة. فإذا ارتفعت أسعار الأسهم الرابحة 4 أو 10 أو 20 مرة فإن ذلك سيعوض تلك التي خسرت 50% أو 75% أو 100%.

” كل ما تحتاجه لتحقيق النجاح المالي هو أقلية من الفائزين الكبار لان المكاسب التي تحققها سوف تغطي إلى حد كبير الخسائر التي سببتها الشركات التي لم يكن أداؤها كما هو متوقع.”

” عادة ما تولد أقلية من الأسهم غالبية أدائك؛ ويجب عليك الاحتفاظ بها أطول فترة ممكنة، والتخلص من الأسهم الخاسرة. والمكاسب الناتجة عن الأسهم الجيدة سوف تغطي أكثر من خسائرك على الأسهم السيئة. ”

“عندما تستثمر في سوق الأوراق المالية، يجب عليك دائمًا التنويع.”
كان بيتر فينش رائداً في فكرة تنويع المحفظة الاستثمارية وكان معروفاً بالعدد الهائل من المناصب في صندوقه الاستثماري (بين 700 و1000 في ذروته). كان مبدأه المتمثل في 6 فائزين من أصل 10 كافياً لتوليد غالبية أداء المحفظة وتعويض المراكز الخاسرة.

” احدد أولاً ، في صناعة معينة ، حجم الشركة مقارنة بالشركات الأخرى، أضعها بعد ذلك في واحدة من ست فئات عامة : النمو البطيء، والنمو القوي، والنمو السريع، و الدورية أي الشركات التي يعتمد أداءها على الدورة الاقتصادية،  و المتحولات أي الشركات التي تواجه صعوبات ولكن لديها إمكانية التعافي و الشركات التي لديها أصول لم يعكسها سعرها.”

“إذا أمضيت 13 دقيقة في تحليل سوق الأسهم والتوقعات الاقتصادية، فقد أهدرت 10 دقائق.”
مثل العديد من المستثمرين العظماء، لم يكن لدى بيتر لينش ثقة كبيرة في التنبؤ بأسعار الفائدة، أو الاتجاه المستقبلي للاقتصاد أو سوق الأسهم. كمستثمر طويل الأجل، كان هدفه الأول هو شراء شركات قوية والاحتفاظ بها لأطول فترة ممكنة.

“إن الأموال المفقودة في سوق الأسهم لتجنب التصحيح أكبر بكثير من الخسائر الناتجة عن التصحيح نفسه”.
المستثمرون الذين تجاهلوا التوقعات بتراجع السوق استفادوا من صعودها، في حين باعوا آخرون واحتفظوا بكومة من الأموال غير المنتجة لسنوات. إن تصحيحات سوق الأوراق المالية باهظة الثمن، ولكن محاولة تجنبها أكثر تكلفة. قم ببيع السهم لأن أساسيات الشركة تتدهور، وليس بسبب النظرة المتشائمة.

“مفتاح كسب المال في سوق الأوراق المالية هو ألا تخاف بسهولة”
يتقبل الأشخاص الناجحين في الاستثمار وتقليص الدوريات والنكسات والأحداث غير المتزامنة ويظلون في لعبة السوق ويعتبرون أن هناك فرص جيدة لتنافس بأسعار رخيصة بينما يشعر الجميع بالذعر.

“التركيز هو على الشركات وليس على شركائها”
كان لديه معرفة جيدة دائمًا بالشركات التي استثمرت فيها، ويمكنه اكتشاف ما إذا كان السعر منخفضًا يعني أن هناك خطأ ما في الشركة، أو إذا كان ذلك مجرد نزوة من السوق.

“عندما يكتشف شخص ما أنه ليس جيدًا في لعبة البيسبول، فإنه يتخلى عن مضربه.”
على الرغم من عدم قدرتهم على اختيار الأسهم المناسبة ، يواصل العديد من المتداولين القيام باستثمارات سيئة، تصل في بعض الأحيان إلى حد الإفلاس.

“احذر من التقنيات الجديدة التي ليس لها إيرادات.”

في سوق الأسهم، كن حذرًا من القطاعات التكنولوجية التي لا تدر أي دخل وتجمع أموالها بالوعود.

من المستحيل تقيم شركة معدومة  الإيرادات ، وبالتالي تدخل تلقائيًا في عالم المضاربة.

“يمكنك خسارة المال على المدى القصير، لكنك تحتاج إلى المدى الطويل لكسب المال.”

” عليك أن تعلم أن هناك شركة وراء كل سهم وأن هناك سببًا واحدًا فقط لارتفاع الأسهم. تتحول الشركة من أداء سيئ إلى أداء جيد، أو تصبح الشركة الصغيرة كبيرة. ”

” ربما تكون أفضل شركة يمكنك شراؤها هي تلك الموجودة في محفظتك الحالية .”

” باستثناء المفاجآت الكبيرة، يمكن التنبؤ باداء السهم إلى حد ما على مدى عشرين عامًا. أما معرفة إذا كانت سيزيد أو ينقص سعره خلال السنتين أو الثلاث سنوات القادمة، فهو مثل رمي العملة المعدنية. ”

“يعد تراجع سوق الأسهم فرصة ممتازة للحصول على الاسهم التي تخلى عنها المستثمرون المذعورون أثناء هروبهم.”

“إن سوق الأوراق المالية تفرض قناعات. ومن يفتقدها يصبح ضحية السوق . ”

” عندما تبيع في حالة يأس، فإنك تبيع دائمًا بسعر رخيص.”

” كن حذرًا من الشركات التي تبلغ معدلات نموها 50 إلى 100 بالمائة سنويًا.”

” يتوخى الناس الحذر عندما يشترون منزلاً، وعندما يشترون ثلاجة، وعندما يشترون سيارة. سيعملون ساعات طويلة لتوفير مائة دولار على تذكرة طيران  ولكن سوف يضعون 5000 دولار أو 10000 دولار على بعض الأفكار الاستثمارية المجنونة التي سمعوها. هذه لعبة قمار و ليس استثمارا..

” خطأي الأكبر هو أنني كنت أبيع دائمًا مبكرًا جدًا.”

“في رأيي، سعر السهم هو أقل المعلومات فائدة  التي يجب تتبعها، و لكن هي الأكثر تتبعًا على نطاق واسع.”

” إحدى إشارات البيع الواضحة هي أن المخزونات تتراكم ولا تستطيع الشركة التخلص منها، مما يعني انخفاض الأسعار وانخفاض الأرباح في المستقبل. أنا دائما أهتم بارتفاع المخزونات.”

” هناك خمس طرق أساسية يمكن للشركة من خلالها زيادة أرباحها : خفض التكاليف؛ رفع الأسعار؛ التوسع في أسواق جديدة؛ بيع المزيد من منتجاتها في أسواق تقليدية ؛ أو تنشيط أو إغلاق أو التخلص من عملية خاسرة.”

” إذا كان بإمكانك متابعة جزء واحد فقط من البيانات، فتابع الأرباح – بافتراض أن الشركة المعنية جنت أرباح.”

” الدين هو  الاتجاه المعاكس للتوفير . كلما تراكم ، كلما ساءت أحوالك ”

” على المدى الطويل ، محفظة أسهم و/أو صناديق استثمار مشتركة بأسهم مختارة بطريقة جيدة  سيتفوق دائمًا اداؤها على محفظة سندات أو أدوات نقدية . على المدى الطويل، أداء  محفظة أسهم تم اختيارها بشكل سيئ لن يتفوق على أداء الأموال المتبقية تحت الفراش .”

” إذا قمت بدراسة 10 شركات، ستجد شركة واحدة قصتها أفضل من المتوقع. إذا درست 50 شركة، ستجد 5. هناك دائمًا مفاجآت سارة يمكن العثور عليها في سوق الأوراق المالية، وهي الشركات التي يتم التغاضي عن إنجازاتها في وول ستريت.”

” في أغلب الأحيان، لا توجد علاقة بين نجاح عمليات الشركة وارتفاع أسهمها على مدى بضعة أشهر أو حتى بضع سنوات. على المدى الطويل، هناك علاقة بنسبة 100% بين نجاح الشركة و ارتفاع أسهمها. وهذا التفاوت هو المفتاح لكسب المال؛ من المفيد التحلي بالصبر وامتلاك شركات ناجحة في المحفظة .”

” بالنسبة للشركات الصغيرة، من الأفضل الانتظار حتى تحقق الربح قبل الاستثمار فيها .”

” إن ميزتك كمستثمر ليست شيئًا تحصل عليه من خبراء وول ستريت. إنه شيء لديك بالفعل. يمكنك التفوق على الخبراء إذا استخدمت ميزتك من خلال الاستثمار في الشركات أو القطاعات التي تفهمها فعلاً.”

” على مدى العقود الثلاثة الماضية، أصبح سوق الأوراق المالية تحت سيطرة جماعة من المستثمرين المحترفين. وخلافا للاعتقاد السائد، فإن هذا يجعل الأمر أسهل بالنسبة للمستثمر الهواة. يمكنك التغلب على السوق بتجاهل جماعة المحترفين.”

” إذا لم تتمكن من العثور على أي شركات تعتقد أنها جذابة، ضع أموالك في البنك حتى تكتشف بعضها. »

” يمكن للشخص العادي التركيز على عدد قليل من الشركات الجيدة، في حين يضطر مدير الصندوق إلى التنويع. من خلال امتلاك عدد كبير جدًا من الأسهم، فإنك تفقد ميزة التركيز هذه. لا يتطلب الأمر سوى حفنة من الفائزين الكبار لجعل الاستثمار مدى الحياة جديرًا .”

” في الحالة ترغب شراء أسهم شركة ما  ولكن لا يعجبك سعرها الحالي، يتعين عليك شراء كمية صغيرة من اسهمها ثم زيادة هذه الكمية عندما يتراجع سعرها بعد بيع كثيف .”

” أبحث دائمًا عن الشركات الكبرى في الصناعات الرديئة. إن الصناعة العظيمة التي تنمو بسرعة، مثل أجهزة الكمبيوتر أو التكنولوجيا الطبية، تجتذب الكثير من الاهتمام والعديد من المنافسين.”

بنيامين غراهام   Benjamin Graham 

يعتبر وارن بافيت واحدًا من أعظم المستثمرين المعروفين، لكنه كان دائمًا يقول إن بنيامين غراهام كان معلمه.

كان بنيامين غراهام مستثمرًا وباحثًا ، إنجليزيًا المولد ، في النصف الأول من القرن العشرين. وقد وفر عمله إطارًا لتحليل الأسهم.  كسب غراهام ما يقرب من 500000 دولار سنويًا بحلول سن 25، لكنه خسر جميع أرباحه واستثماراته تقريبًا من انهيار سوق الأسهم في عام 1929.
ألهم انهيار السوق في عام 1929 غراهام للمشاركة في تأليف كتاب بحثي بعنوان تحليل الأوراق المالية. و في عام 1949،  نشر غراهام كتاب المستثمر الذكي الذي يعتبر الكتاب المرجعي للاستثمار في القيمة.
كمدرب في جامعة كولومبيا، قام غراهام بتوجيه المستثمر الملياردير الشهير وارن بافيت .

اقتباسات من بنيامين غراهام

“إن عملية الاستثمار هي تلك التي، بعد تحليل شامل، تضمن عائد مناسب والحفاظ على رأس المال. العمليات التي لا تلبي هذه المتطلبات هي مجرد مضاربات .”
يتكون الاستثمار من ثلاثة عناصر: يجب عليك إجراء تحليل شامل للشركة قبل أن تشتري أسهمها؛ يجب عليك حماية نفسك عمدًا من الخسائر الجسيمة؛ يجب أن تطمح إلى الأداء الكافي وليس الاستثنائي.
هناك طريقتين للاستفادة من التقلبات الواسعة في أسعار الأسهم:
التوقيت: الشراء أو الانتظار عندما يكون السوق صاعد، أو البيع أو الامتناع عن الشراء عندما يكون السوق نازل .
التسعير: شراء الأسهم عندما يكون سعرها أقل من قيمتها العادلة وبيعها عندما يرتفع سعرها فوق هذه القيمة.

” تتصرف أسواق الأسهم على المدى القصير مثل آلة التصويت ، ولكنها على المدى الطويل تعمل كآلة وزن.”
على المدى القصير، تتأثر الأسعار في السوق بالمزاج الجماعي للمستثمرين الذين غالبًا ما يشترون أو يبيعون الأسهم، في سعيهم لتحقيق أرباح سريعة، بناءً على المشاعر بدلاً من التحليل الموضوعي. و لكن على المدى الطويل، يعمل السوق مثل آلة الوزن إذ يقيم القيمة الجوهرية للشركة على أساس قوة أرباحها وجودة أصولها و هذا ما سيحدد في النهاية السعر الصحيح لاسهمها.

” إن الاستثمار في المعرفة يحقق أفضل العوائد. »
في مجال الاستثمار، لا شيء أكثر ربحية من التعليم. قم بإجراء البحث والتحليل اللازم قبل اتخاذ قرارات الاستثمار.

” الاستثمار الناجح يدور حول إدارة المخاطر، وليس تجنبها.”

” إن جوهر إدارة الاستثمار هو إدارة المخاطر، وليس إدارة العوائد.”

 ” السوق يشبه البندول الذي يتأرجح دائمًا بين التفاؤل غير المستدام (الذي يجعل الأصول باهظة الثمن) والتشاؤم غير المبرر (مما يجعل الأصول رخيصة للغاية). المستثمر الذكي هو الواقعي الذي يبيع للمتفائلين ويشتري من المتشائمين”

” لا تشتري سهمًا فورًا بعد ارتفاع كبير و لا تبيعه فورًا بعد انخفاض كبير.”

” لا يعني الاستثمار التغلب على الآخرين في لعبتهم بل التحكم على نفسك في لعبتك الخاصة.”

” المستثمر الزكي في الأسهم لا يحتاج إلى عقل ومعرفة كبيرين، لكنه يحتاج إلى بعض الصفات الشخصية غير العادية.”

” يهتم المستثمر الذكي بالأسهم ذات النمو الكبير ليس عندما تكون مرغوبة و في أعلى مستوياتها ولكن عندما تثير الامور بشكل سيئ.”

” عدم اليقين و الاستثمار مترادفان.”

” التصرف على عكس الرأي السائد في السوق ، يتطلب شخصية قوية و قدرة تفكير كما يتطلب صبر كبير لانتظار فرص إستثمار قد تكون بعيدة لسنوات عديدة .”

” المشكلة الرئيسية للمستثمر ، وحتى أسوأ أعدائه ، ربما يكون هو نفسه”.
غالبًا ما تكون المشاعر و الحكم المسبق أكبر عقبة أمام الاستثمار الناجح إذ تؤدي إلى الشراء بسعر مرتفع والبيع بسعر منخفض، وهو عكس ما يجب فعله.”

” يجب على المستثمر الذكي أن يدرك أن الذعر في السوق يمكن أن يخلق أسعارًا رائعة للشركات الجيدة وأسعارًا جيدة للشركات الرائعة .”

” المستثمر الذكي يهتم بالأسهم ذات النمو الكبير، ليس عندما تكون مرغوبة و في أعلى مستوياتها ، ولكن عندما يحدث خطأ ما في تقيمها .”

” أفضل طريقة لقياس نجاحك الاستثماري ليس معرفة إذا ما إذا كنت قد تغلبت على السوق، ولكن معرفة إذا كان لديك خطة مالية وانضباط سلوكي يمكن أن يوصلك إلى المكان الذي تريد الذهاب إليه.”

” إن خطر الوقوع في الخطأ و تكبد الخسارة جزء لا مفر منه في الاستثمار، وليس هناك ما يمكنك القيام به لمنع ذلك. ولكن لكي تكون مستثمرًا ذكيًا، يجب أن تتحمل مسؤولية ضمان عدم خسارة معظم أموالك أو كلها.”
بنظر جراهام ، “هامش الأمان” يقلل احتمالات ارتكاب الخطأ وتكبد الخسارة .

” الأشخاص الذين لا يستطيعون التحكم في عواطفهم ليسوا مؤهلين لتحقيق ربح من خلال الاستثمار.”

” قبل الاستثمار بذكاء في الأسواق ، يجب على الجميع أولا معرفة السلوك التاريخي لأنواع مختلفة من الأسهم أو السندات تحت تأثير الظروف الاقتصادية المختلفة ، لأننا يمكن أن نجدها مرة أخرى في المستقبل.”

” الشركة الكبيرة ليست استثمارًا جيدًا إذا دفعت الكثير لشراء أسهمها.”

” لا تشتر لأنك متفائل ، بل لأنك قمت بحسابات دقيقة .”

” لن تكون على صواب أو خطأ لأن غيرك يختلف معك. ستكون على حق لأن قناعتك صحيحة “.

” يعاني السوق من مرض انفصام الشخصية على المدى القصير ولكنه يستعيد عقله على المدى الطويل.”

” إذا كنت تريد أن تصبح ثريًا ، فتعلم ليس فقط كيف تكسب ولكن أيضًا كيف تستثمر.”

” غالبًا ما تنتج أكبر خسائر المستثمرين جراء شراء أصول منخفضة الجودة في أوقات اقتصادية جيدة.”

” حتى المستثمر الذكي من المرجح أن يحتاج إلى قدر كبير من الإرادة لعدم اتباع السوق “.

” كن حذرًا مع التوقعات ، فمن السخافة الاعتقاد بأن عامة الناس يمكنهم جني الأموال من توقعات السوق.”

“في عالم الاستثمار ، بعد أن تتوفر المعرفة الكافية والحكمة المجرّبة، تصبح الشجاعة هي الفضيلة الأسمى.”

” كلما كان سلوك السوق غبياً  ، كلما زادت الفرص المتاحة للمستثمر ذي الخبرة.”

” تقلبات الأسعار لها معنى واحد فقط مهم بالنسبة للمستثمر الحقيقي. فهي تمنحه الفرصة للشراء بحكمة عندما تنخفض الأسعار بشكل حاد والبيع بحكمة عندما ترتفع بشكل حاد.”

” يتمتع محترفو الاستثمار الناجحون بالانضباط والثبات في أفكارهم  ويعرفون تماماً ما يفعلونه وكيف يفعلونه.”

” لا تشتري سهماً لأنه ارتفع أو تبيع سهماً لأنه انخفض. أنظر إلى قيمة السهم الجوهرية ولا إلى سعره .”

” اشتري عندما يكون معظم الناس، بما في ذلك الخبراء، متشائمين، وقم بالبيع عندما يكونون متفائلين للغاية.”

” إن الظروف غير الطبيعية، أكانت جيدة أو سيئة ، لا تدوم إلى الأبد.”

” إذا لاحظت أي شيء خلال هذه السنوات الستين في وول ستريت، فهو أن الناس لم ينجحوا في التنبؤ بما سيحدث لسوق الأوراق المالية.”

” السهم ليس مجرد رمز أو مؤشر إلكتروني؛ إنه حصة ملكية في شركة فعلية لها قيمة جوهرية  لا تعتمد على سعر سهمها.”

” نحث المبتدئ في شراء الأوراق المالية على عدم إضاعة جهده وأمواله في محاولة التغلب على السوق. دعه يدرس قيم الأوراق المالية ويختبر في البداية التداول بأقل مبالغ ممكنة.

” في بعض الأحيان ، أفضل الأسهم هي تلك التي كانت مرغوبة في السابق ثم أصبحت مهملة منذ ذلك الحين.”

” تحلى بشجاعة معرفتك وخبرتك و حكمك سليم، وإستثمر بما تراه مناسباً حتى و لو تردد الآخرون أو اختلفوا معك في الرأي.”

” المستثمر الحقيقي… سيكون أفضل إذا نسي سوق الأوراق المالية واهتم بعوائد أرباح ونتائج تشغيل الشركات التي إستثمر فيها .”

” حتى المحافظ الدفاعية يجب أن تتغير من وقت لآخر، خاصة إذا كانت الأوراق المالية المشتراة ارتفعت كثيراً  وبلامكان استبدالها باسهم ذات أسعار معقولة أكثر.”

” الأشخاص الذين يستثمرون يكسبون المال لأنفسهم؛ الأشخاص الذين يضاربون يكسبون المال لسماسرتهم.”

” لا تقاس مخاطر الاستثمار الحقيقية بالنسبة المئوية التي قد ينخفض بها سعر السهم بالنسبة إلى السوق العام ، ولكن تقاس من خلال خطر أن تفقد الشركة الجودة والقدرة على الأرباح بسبب التغيرات الاقتصادية أو تدهور الإدارة.”

” الاستثمار في شركة عظيمة ليس استثمارًا جيداً  إذا دفعت أكثر من اللازم مقابل اسهمها .”

” الأفراد الذين لا يستطيعون السيطرة على عواطفهم la يستطيعون الاستفادة من عملية الاستثمار.”

” تعلمنا التجربة أن الوقت المناسب لشراء الأسهم هو عندما ينخفض سعرها بشكل غير مبرر بسبب ظروف مؤقتة. وبعبارة أخرى، ينبغي شراؤها بسعر رخيص أو عدم شراؤها على الإطلاق.”

” قبل أن تستثمر، عليك التأكد من أنك قد فكرت بعناية في احتمالية أن تكون على صواب و في العواقب أن كنت على خطأ.”

” تنجم الخسائر من شراء الأوراق المالية ذات الجودة الرديئة خلال الظروف الاقتصادية مواتية.”

” اشتري عندما يكون معظم الناس، بما في ذلك الخبراء، متشائمين، وقم بالبيع عندما يكونون متفائلين للغاية.”

” يعلم التاريخ ،أن كل الأموال في الاستثمار لم تأتي من البيع والشراء، بل من امتلاك الأوراق المالية والاحتفظ بها وكسب الفوائد والأرباح والاستفادة من الزيادات الطويلة الأجل في قيمتها. “

” من خلال تطوير انضباطك وشجاعتك، يمكنك رفض السماح لتقلبات مزاج الآخرين بالتحكم في مصيرك المالي. في النهاية، الطريقة التي تتصرف بها استثماراتك أقل أهمية بكثير من الطريقة التي تتصرف بها.”

” إن جمال إعادة التوازن الدوري للمحفظة هو أنها تجبرك على بناء قراراتك الاستثمارية على معيار موضوعي بسيط.”

” إن تحقيق نتائج استثمارية ناجحة أسهل مما يعتقد معظم الناس؛ إن تحقيق نتائج متفوقة أصعب مما يبدو.”

” الناس في وول ستريت لا يتعلمون شيئا وينسون كل شيء.”

” في عالم مثالي، لا يشتري المستثمر الذكي الأسهم إلا عندما تكون رخيصة ويبيعها عندما تصبح أسعارها مبالغ فيها، ثم يتحصن في خندق السندات والنقد حتى تصبح الأسهم رخيصة مرة أخرى لشراءها من جديد  “.

” على الرغم من وجود شركات جيدة وسيئة، لا يوجد شيء اسمه أسهم جيدة يوجد فقط أسعار جيدة تأتي وتذهب.”

” لا يوجد سبب للشعور بأي خجل في تعيين شخص ما لاختيار الأسهم أو صناديق الاستثمار المشتركة نيابة عنك. ولكن هناك مسؤولية واحدة لا يجب عليك تفويضها أبدًا هي التحقق ان المستشار جدير بالثقة ويتقاضى أتعابًا معقولة.”

” من خلال رفض دفع إستثمار فوق قيمته ، فإنك تقلل من فرص فقدان ثروتك تدريجياً أو فجأة.”

 جيسي ليفرمور

كان متدول أسهم أمريكي شهير و إعتبر رائدًا في التداول اليومي الذي حقق من خلاله أرباح كبيرة مع تنبؤه الدقيق لتحركات السوق، متبعًا مبدأ “اتجاه السوق هو صديقك”.
استخدم ليفرمور استراتيجيات تداول جديدة وفريدة من نوعها في ذلك الوقت، بما في ذلك البيع على المكشوف والتداول بالهامش. وقد سمحت له هذه التقنيات المبتكرة بالاستفادة من الأسواق الصاعدة والهابطة.فكانت أبرز إنجازاته هي التنبؤ الصحيح بانهيار سوق الأسهم في عامي 1907 و1929 واتخاذ مراكز بيع على المكشوف حققت له أرباحًا كبيرة.
في وقت كان نادرًا نشر بيانات مالية دقيقة، وكان الحصول على أسعار الأسهم عملية طويلة ، وكان التلاعب بالسوق متفشيًا، استخدم ليفرمور ما يعرف الآن بالتحليل الفني كأساس لتداولاته . على الرغم من تراكم ثروة هائلة في مراحل مختلفة من حياته، فقد شهد ليفرمور أيضًا فترات من الإفلاس والخسارة، وانتحر عن عمر يناهز 63 عامًا.
يعتبر البعض أن ليفرمور أعظم متداول على الإطلاق، بينما يعتبر البعض الأخر أن إرثه بمثابة قصة تحذيرية حول مخاطر إستعمال البيع على المكشوف والتداول بالهامش للحصول على مكاسب كبيرة وسريعة .
رويت قصة تشابه سيرته الذاتية في الكتاب المشهور “ذكريات مضارب بسوق الأسهم”من تأليف إدوين لوفيفر.

اقتباسات  جيسي ليفرمور   Jesse Livermore 

” سوق الأوراق المالية ليس واضحا أبدا. لقد تم تصميمه لخداع معظم الناس، معظم الوقت.”
السوق معقد ، مليء بالمعلومات المخفية ولا يمكن التنبؤ بنتائجه بسهولة . هذا قد يضلل ويربك غالبية المستثمرين و يجعلهم عرضة لاتخاذ قرارات سيئة.

” السوق لا يخطئ أبدًا، الآراء غالبًا ما تكون مخطئة”
بالنسبة إلى ليفرمور، الآراء والتحليلات الفردية قد تختلفوا لكن حكم السوق، الذي يتم التعبير عنه من خلال تحركات الأسعار، يعكس ديناميكيات العرض والطلب بالإضافة إلى توقعات المشاركين في السوق ومعنوياتهم. السوق، كقوة جماعية، يحمل رؤى قيمة يجب على المستثمرين أخذها في الاعتبار بدلاً من الاعتماد فقط على المعتقدات الشخصية.

” الأعداء الرئيسيون والباهظين الكلفة للمضاربين يأتون دائمًا من الداخل. ”
إن الأمل في تحقيق المكاسب والخوف من الخسائر يمكن أن يؤثر على حكمنا ويؤدي إلى خيارات غير عقلانية. تعد إدارة هذه المشاعر الداخلية أمرًا بالغ الأهمية لتجنب قرارات الاستثمار الضارة وتحقيق النجاح على المدى الطويل في المضاربة.

” إن الرغبة في التداول المستمر بغض النظر عن الظروف الأساسية هي المسؤولة عن العديد من الخسائر في وول ستريت حتى بين المهنيين، وكأنه يجب عليهم العودة إلى ديارهم مع بعض المال كل يوم، كما لو كانوا يعملون مقابل راتب  منتظم.”

” المضاربة الناجحة تتطلب تخطيطًا مدروسًا وصبرًا وممارسة”
المضاربة الناجحة  تطلب أولاً  إجراء بحث شامل، وتحليل اتجاهات السوق، ودراسة الأنماط التاريخية، وتطوير استراتيجيات قوية. و تتطلب ثانياً القدرة على انتظار الفرصة المناسبة وعدم التسرع في اتخاذ قرارات متهورة، و تتطلب أخيراً التعلم والصقل المستمر.

” لقد ارتكبت أخطاء طوال حياتي، ولكن بخسارة المال اكتسبت خبرة وفهمت الكثير من الأشياء القيمة التي لا يجب أن أفعلها.”

” بغض النظر عن مدى خبرة المتداول، فإن احتمالية خسارته موجودة دائمًا لأن المضاربة لا يمكن أن تكون آمنة بنسبة 100 بالمائة.”

” في السوق الصاعدة، وخاصة في فترات التوسع، يجني المستثمرون الكثير من الأموال في البداية ثم يخسرونها بكل بساطة عن طريق البقاء في السوق الصاعدة لفترة طويلة جدًا.”

“لا يتم كسب المال في الأسواق عن طريق التداول بل عن طريق الجلوس و الانتظار .”
ليس الشراء والبيع المحموم للأسهم الطريقة السريعة للثراء بل بالعكس الانتظار الهادئ والمدروس لصفقات بورصة مثالية .
فكر في الأمر مثل لعبة الشطرنج، حيث تكون كل حركة متعمدة ومحسوبة. وهذا النهج هو سر تحقيق الأرباح وخفض المخاطر.

“بالإضافة إلى محاولة تحديد كيفية كسب المال، يجب على المرء أيضًا أن يحاول تجنب خسارة المال. إن معرفة ما لا يجب فعله لا تقل أهمية عن معرفة ما يجب القيام به.

” أعداء ألداء للمضارب هم : الجهل، والجشع، والخوف، والأمل. جميع كتب القوانين في العالم وكل قواعد البورصات على الأرض لا يمكن أن تزيلها من الحيوان البشري.”

” ليست الأسواق المالية مجودة لتكون متسقة و منطقية ، إنها موجودة لتكون مربحة. ”

” في سوق الأوراق المالية، كما هو الحال في الحرب، من الجيد أن نأخذ في الاعتبار الفرق بين الاستراتيجية والتكتيكات.”

” الدرس الآخر الذي تعلمته في وقت مبكر هو أنه لا يوجد شيء جديد في وول ستريت لأن المضاربة قديمة قدم العالم . كل ما يحدث في سوق الأسهم اليوم قد حدث من قبل وسيحدث مرة أخرى.

“ليس هناك شيء يضاهي خسارة كل ما تملكه في العالم مقابل تعليمك ما لا يجب عليك فعله. وعندما تعرف ما لا يجب عليك فعله حتى لا تخسر المال، فإنك تبدأ في تعلم ما يجب عليك فعله من أجل الفوز.”

“سوق الأوراق المالية مليء بالأفراد الذين يعرفون سعر كل شيء، لكنهم لا يعرفون قيمة أي شيء.”
من المهم أن نفهم حقًا الأساسيات والأرباح المحتملة والآفاق طويلة المدى للشركات التي يتم تداولها. وبدون هذا الفهم، يخاطر المستثمرون بالتعرض لحركات السوق المتقلبة وضياع فرص استثمارية ممتازة.

” هناك وقت لكل شيء، لكنني لم أعرفه. وهذا هو بالضبط ما يهزم الكثير من الرجال في وول ستريت الذين هم بعيدون جدًا عن أن يكونوا أغبياء.”
العديد من الأفراد يمتلكون قدرًا هائلاً من المعرفة والخبرة، إلا أن اخفاقهم يكمن في اتخاذ قرار اندفاعي و عدم قدرتهم على توقيت اللحظة المناسبة لتطبيق استراتيجيات استثمار مختلفة.

” من التهور أن تقوم بصفقة ثانية، إذا حققت خسارة على صفقتك الأولى . لا تقم أبدًا بتوسيط الخسائر عند النزول”
إن محاولة تعويض الخسائر عن طريق إجراء صفقات إضافية هي خطوة محفوفة بالمخاطر وغير حكيمة. عدم توسيط الخسائر، يجنبك المأزق الشائع والمتمثل بمضاعفة المركز الخاسر. فمن الضروري تقليص الخسائر من أجل حماية رأس المال وتجنب المزيد من الأضرار المالية.

” لعبة المضاربة هي اللعبة الأكثر روعة في العالم. ولكنها ليست لعبة للأغبياء، أو الكسالى عقليًا، أو الأشخاص ذوي السلوك العاطفي الضعيف ، أو المغامرين الذين يسعون إلى الثراء السريع. ”
المضاربة مُشَوِّقة ومليئة بالإثارة ومع ذلك فهي ليست مناسبة للجميع. فهي يتطلب مستوى عالٍ من الذكاء وقدرة ذهنية واستقرار عاطفي ونهجًا منضبطًا.

” لا تستبق وتتحرك دون تأكيد السوق؛ إن التأخر قليلاً في تداولك هو ضمان بأنك على صواب أو انك على خطأ.”
انتظر إشارات واضحة أو تأكيدًا من السوق قب القيام بأي تداول. التأخر قليلاً في الدخول في التداول يعمل بمثابة تأمين، مما يسمح للمتداولين بتقييم ما إذا كان قرارهم صحيحًا أم غير صحيح.

” وول ستريت لا تحمل صليبًا أبدًا، لكن لديها مقبرة .”
عدم حمل صليب يعني أن وول ستريت، ككيان، غالبًا ما تعتبر خالية من أي مسؤولية أخلاقية حيث يسود الجشع والمصالح الذاتية والتركيز فقط على الربح.
المقبرة تصور بيئة قاسية، حيث فقد الكثيرون كل شيء، ماليًا وعاطفيًا.

” تتطلب شخصية قوية من قبل المضارب للإعتراف بأنه مخطئ في كثير من الأحيان،”
يعتمد المضاربون على غرائزهم و على تحليلاتهم لاتخاذ القرارات، لكنهم ليسوا معصومين من الخطأ.
فمن خلال الاعتراف بأخطائهم بتواضع، يستطيعون تحسين استراتيجياتهم و فرص النجاح في إطار مالي دائم التغير.

” يجب عليك بيع السهم فور تفكيرك في بيعه ، و إن لم تفعل ذلك فإن سبب البيع سوف يتغير باستمرار مع تغير سعر السهم.”
بيع السهم يعني بعض القلق بشأن أدائه المستقبلي ويجب التصرف بناءً على هذه الفكرة الأولية لتجنب الوقوع فريسة للمشاعر المتغيرة باستمرار والمدفوعة من تقلب أسعار الأسهم.

” قم دائمًا ببيع ما يسبب خسارة واحتفظ بما يحقق ربحًا.”
من خلال البيع الفوري للاستثمارات التي تظهر خسارة، يقلل المستثمرون من احتمالية حدوث المزيد من الخسائر ويحافظون على رؤوس أموالهم. وعلى العكس من ذلك، فإن التمسك بالاستثمارات المربحة يسمح لهم بمواصلة جني العوائد وربما تعظيم مكاسبهم.

” لا تجادل أبدًا اتجاهات السوق.”
بدلاً من التمسك بعناد بالمعتقدات أو الآراء الشخصية، قم بمواءمة ظروف السوق الحالية لأن التجادل ليس فقط عديم الجدوى بل قد يؤدي أيضًا إلى خسائر كبيرة. يجب على المتداولين تقييم الإشارات التي يقدمها السوق والاستجابة لها.

” لقد أثبتت تجربتي أن الأموال الحقيقية التي جنيتها من المضاربة هي تلك التي أتت من أسهم أو سلعة درت ربحًا منذ البداية.”
التحليل العميق والصبر يتيح المستثمرين فرصة تحديد ، في وقت مبكر، الأصول ذات إمكانات نمو فورية وفرص الاستثمار الواعدة .

” المضارب ليس مستثمرا. هدفه ليس تأمين عائد ثابت على أمواله بمعدل فائدة جيد، بل تحقيق الربح أكان عند ارتفاع أو انخفاض سعر ألاصل الذي يضارب فيه.”
المضارب والمستثمر، لهما دوافع واستراتيجيات مختلفة.
يسعى المستثمر للحصول على عائد ثابت على أمواله مع مرور الوقت. أما المضارب فيكون هدفه الأساسي هو تحقيق الأرباح على المدى القصير المدى بغض النظر عن اتجاه الأصل الذي اختار المضاربة فيه.

” الشيء الوحيد الذي يجب فعله عندما تخطئ هو أن تكون على حق، عن طريق التوقف عن ارتكاب الخطأ. ”
إن الاعتراف بأخطائنا واتخاذ الإجراءات الفورية لتصحيحها يسمح لنا بالتكيف وتحسين حكمنا وأن نصبح في نهاية المطاف أكثر صوابًا في قراراتنا.

 

 

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى