مركز التعليم

المشتقات المالية – Derivatives

  • تعريف
  • أنواع المشتقات المالية
  •                –  الخيارات Options
  •               – العقود الآجلة Forward contracts
  •               – العقود المستقبلية Futures
  • الإختلافات الأساسية

 

  • تعريف

هي عقود مالية بين طرفين أو أكثر تستمد قيمتها من قيمة أصل معين يسمى الأصل الأساسي Underlying asset. تشمل عملياً كل ما له قيمة بما في ذلك الأسهم والسندات والعملات والسلع والمعادن النفيسة أو حتى معدلات الفائدة ومؤشرات البورصات.

أنواع المشتقات المالية

تنتمي الخيارات و العقود الآجلة و العقود المستقبلية إلى فئة من الأوراق المالية المعروفة بالمشتقات المالية. وتكون الأرباح أو الخسائر الناتجة من التداول بمثل هذه الأوراق المالية مرتبطة مباشرة بأصل أساسي مختار أو مشتقة منه. في المقابل، توجد إختلافات أساسية بين هذه المشتقات المالية الثلاث التي يتعيّن على المرء فهمها قبل الإستثمار فيها.

يتواجد فعلياً نوعان من الخيارات: خيارات الشراء وخيارات البيع.
– يعطي خيار الشراء صاحب الخيار الحق لا واجب شراء الأصل بسعر محدد في تاريخ محدد.
– يعطي خيار البيع صاحب الخيار الحق لا واجب بيع الأصل بسعر محدد في تاريخ محدد.
يمثّل خيار الشراء الحق في الشراء.
يمثّل خيار البيع الحق في البيع.
على سبيل المثال:
يتيح خيار شراء 1000 سهم بسعر ممارسة الخيار بـ100 $ وبتاريخ إنتهاء هو 27 أغسطس أمام صاحب الخيار شراء 1000 سهم بقيمة 100$ للسهم الواحد في 27 أغسطس.
– في حال بلوغ سعر السهم الواحد 110$ في السوق، من المنطقي ممارسة هذا الإمتياز لأنه يمكنك بيع الأسهم نفسها بـ110$ لقاء تحقيق ربح فوري يتمثل بـ10$ للسهم الواحد.
– في حال بلوغ سعر السهم الـ90$، لن يمارس صاحب الخيار بطبيعة الحال حق الشراء.
يتيح خيار بيع 1000 سهم بسعر ممارسة بـ100 $ وبتاريخ إنتهاء هو 27 أغسطس أمام صاحب الخيار بيع 1000 سهم بقيمة 100$ للسهم الواحد في 27 أغسطس.
– في حال بلوغ سعر السهم الواحد 110$ في السوق بالتاريخ المذكور، يصبح الخيار عديم القيمة لأن سعر السوق أي 110$ أعلى من سعر ممارسة الخيار وهو 100$.
– في حال بلوغ سعر السهم الـ90$، سيمارس صاحب الخيار بطبيعة الحال حق بيع السهم بـ100$ لقاء تحقيق ربح فوري بـ10$ للسهم الواحد.

  • – العقود الآجلة Forward contracts

تُعتبر العقود الآجلة إتفاقيات ملزمة ببيع أو شراء أصل بسعر محدد في تاريخ محدد.
على سبيل المثال، قد يتفق الطرفان في الإتفاقية على التداول بـ1000 أونصة من الذهب بسعر 1,200$ للأونصة الواحدة بعد 3 أشهر. وعليه، يكون الطرف الأول في الإتفاقية ملزماً بالبيع، فيما يكون الطرف الثاني في الإتفاقية ملزماً بالشراء بالسعر والتاريخ المتفق عليه. تتطلب بعض العقود التسليم الفعلي للأصل ، في حين يتم تسوية العقود الأخرى نقدًا . في هذه الحالة، عند الاستحقاق ، تتم مقارنة أسعار الشراء بأسعار البيع ويقيّد الفرق الموجب في حساب العميل أو يخصم الفرق السالب من حسابه.وتشمل مثل هذه العقود عملياً كل ما له قيمة بما في ذلك الأسهم والسندات والعملات الأجنبية والسلع الزراعية والمعادن النفيسة. ويُطلق على الأصل الذي يتم التداول به إسم “الأصل الأساسي” أو “الأساسي”. ويتم التداول بالعقود الآجلة خارج البورصة أو السوق الرسمية.

تُعتبر العقود المستقبلية بكل بساطة عقود آجلة (Forward contracts) نمطية.و هي عقود بين طرفين لتبادل أصل من كمية ونوعية محددة (عملات، سلع ، معادن ثمينة ، أسعار فوائد، مؤشرات بورصة) بسعر متفق عليه اليوم على أن يتم التسليم في تاريخ محدد في المستقبل . يتم تداول العقود المستقبلية في إطار سوق منظّم ذو هيئة مراقبة وغرفة مقاصة. ولكل أصل عقد مميّز يحدّد كميّة التداول وتاريخ الاستحقاق و سعر الأصل إستناداً إلى موعد التسليم. و تتطلب بعض العقود التسليم الفعلي للأصل ، في حين يتم تسوية العقود الأخرى نقدًا . في هذه الحالة، عند الاستحقاق ، تتم مقارنة أسعار الشراء بأسعار البيع ويقيّد الفرق الموجب في حساب العميل أو يخصم الفرق السالب من حسابه.

.   الإختلافات الأساسية

– يكمن الإختلاف الأساسي بين الخيارات والعقود الآجلة أو المستقبليات في عدم إلزامية التعامل بالنسبة إلى صاحب الخيار، فيما تُعتبر المستقبليات والعقود الآجلة إتفاقيات ملزمة قانونياً. كما تختلف المستقبليات عن العقود الآجلة من حيث طبيعتها النمطية ومن حيث إلتقاء الطرفين في أسواق التداول العامة المفتوحة، فيما تُعتبر المستقبليات إتفاقيات خاصة بين طرفَين وبالتالي تُعتبر شروطها غير عامة.

– يمكن أن تكون الخيارات نمطية وقابلة للتداول في البورصة أو يمكن بيعها أو شراؤها خارج البورصة/السوق الرسمية مع تفصيل شروطها على قياس حاجات الأطراف المعنية.

– يكمن الإختلاف الأساسي الآخر في وجوب دفع المال لشراء الخيار باعتبار خيار ممارسة الخيار إمتيازاً. في المقابل، لا يدفع صاحب العقود الآجلة أو المستقبليات المال لدى إبرام الإتفاقية، إنما يضع نفسه تحت إلزامية الشراء أو البيع بتاريخ الإنتهاء.

المزيد

قد يهمّك أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق